التوقيع على مذكرة تفاهم بين الاتحاد العام لمقاولات المغرب و مجلس الشيوخ بجمهورية الأرجنتين

السبت 15 يوليو, 2017 08:01 وكالة المغرب العربي للأنباء
إحاطة -

تم اليوم الجمعة في الدار البيضاء ، التوقيع على مذكرة تفاهم بين الاتحاد العام لمقاولات المغرب و مجلس الشيوخ بجمهورية الارجنتين ، تهم على الخصوص تيسير المبادلات التجارية وتدفقات الاستثمارات بين المغرب والأرجنتين. وتهدف مذكرة التفاهم، التي أشرف على توقيعها كل من رئيسة الاتحاد السيدة مريم بنصالح شقرون ، ورئيسة مجلس الشيوخ بجمهورية الأرجنتين، السيدة مارتا غابرييلا ميشيتي ،أيضا الى تحديد مقاربات مشتركة بشأن عدد من المواضيع و الملفات ذات الصلة، من خلال الاستناد على مبادئ التنسيق والتعاون بين المؤسستين.

و في تصريح للصحافة ،اعتبر السيد عبد الاله حفيظي ، رئيس فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب بمجلس المستشارين ، أن هذه الاتفاقية تهدف إلى إقامة شراكة حقيقية بين البلدين تستجيب لتطلعات الدبلوماسية البرلمانية والدبلوماسية الاقتصادية التي انخرط فيها الاتحاد العام .

و أضاف السيد حفيظي ، الذي يشغل أيضا منصب رئيس فيدرالية النقل لدى الاتحاد ،أن انسجام التشريعات الاقتصادية بين البلدين يوجد ضمن مقتضيات هذا الاتفاق ، وذلك في أفق خلق مناخ للاعمال يتيح تعزيز المبادلات بين رجال الاعمال المغاربة و نظرائهم الارجنتييين .

وينص هذا الاتفاق ، يضيف السيد حفيظي ، على تشكيل لجنة مغربية أرجنتينية مشتركة تعمل على تعزيز التدفقات الاقتصادية و التجارية بين بوينس آيرس والرباط.

يشار إلى أن رئيسة مجلس الشيوخ بجمهورية الأرجنتين تقوم حاليا بزيارة رسمية للمغرب، على رأس وفد يضم عددا من كبار المسؤولين الحكوميين والإداريين، وذلك في إطار تعزيز أواصر الصداقة والتعاون بين البلدين.

وكانت نائبة الرئيس الأرجنتيني السيدة مارتا غابرييلا ميكيتي، قد أكدت في وقت سابق اليوم الجمعة بالدار البيضاء، أن المغرب يعد شريكا اقتصاديا استراتيجيا بالنسبة لبلدها.

وأوضحت السيدة ميكيتي، في كلمة لها خلال لقاء جمعها برئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب السيدة مريم بنصالح شقرون، أن المغرب، الذي يعد قنطرة الوصل بين الأرجنتين وباقي بلدان القارة السمراء، يشكل منفذا رئيسيا بالنسبة إليها نحو الأسواق الإفريقية، مؤكدة أنه يمثل شريكا هاما من شأنه أن يدعم سياسات بلادها الرامية إلى الانفتاح على العالم.