وزارة الثقافة والاتصال “تقلز” لقناة فرانس 24 من تحت الجلابة

السبت 15 يوليو, 2017 16:38 جمال الخنوسي تحديث : 15 يوليو, 2017 16:39
إحاطة -

وجهت وزارة الثقافة والاتصال رسالة إلى “ماري كريستين ساراغوس ” الرئيسة المديرة العامة لشبكة “France 24 ” تتضمن ردا باهتا على تجاوزات قناة فراس 24 التي راكمت في مناسبات عدة، التحامل على المغرب منذ انطلاق أحداث الحسيمة، في سلوك بعيد عن الأخلاق والمهنية.
وفي الوقت الذي كان من المنتظر أن تواجه الحكومة المغربية هذا التحامل المبهم لمحطة تلفزيونية فرنسية من خلال استفسار بلسان الحكومة المغربية يطالبها بالاعتذار والتوضيحات اللازمة من جهة، ومراجعة مواقفها وخطها التحريري من جهة أخرى، نزلت رسالة الوزير الأعرج بردا وسلاما على المسؤولين الفرنسيين الذين لا يكترثون لجميع أشكال “التقلاز من تحت الجلابة”.

وكانت القناة العربية لفرانس 24 ،أقدمت ضمن إحدى نشراتها الاخبارية ليوم 11 يوليوز الجاري ، على بث لقطات حول الوضع في الحسيمة، مع تعمد مزجها بمشاهد لأجواء التوتر والتظاهر في دولة فنزويلا، وتقديمها لمشاهدي القناة الفرنسية حول العالم على أنها صور من الحسيمة ومنطقة الريف، وهو فعل غير هين ويتطلب تعاملا يوازي الجرم.

وأمام هذا الجرم الكبير، يبقى رد فعل وزير الثقافة والاتصال بلا معنى وغبر مؤثر بالمرة، ما سيشجع القناة على المزيد من التجاوز والتحامل وتزييف الحقائق.