مسؤولون في الأوقاف الإسلامية بالقدس: فقدنا السيطرة الكاملة على الأقصى

الأحد 16 يوليو, 2017 08:53 وكالات
إحاطة -

أعلن مسؤولو الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، أمس السبت 15 يوليوز، فقدانهم السيطرة الكاملة على المسجد الأقصى وجميع مرافقه، مؤكدين أن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين بات تحت السيطرة المطلقة لقوات الاحتلال الإسرائيلي التي تواصل استباحته، حيث اقتحمت مرافقه ومقرات إدارة الأوقاف فيه ملحقة أضرارا فادحة بها.

وأكد الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، أن الاحتلال يسيطر على المسجد الأقصى الآن، وأن إدارة الأوقاف لم تعد لها أي سيطرة على ما يجري داخله، حيث يواصل الجنود المحتلون اقتحام المقرات وتحطيمها والعبث بمحتوياتها، في عدوان سافر هو الأخطر الذي يتعرض له منذ حريقه الشهير في عام 1969، في حين ما زال الاحتلال يعتقل عددا من حراسه.

ووصف الشيخ حسين ما تقوم به سلطات الاحتلال ضد الأقصى بأنه مخالف لكل الشرائع والأنظمة والقوانين الدولية، مشيرا إلى أن اتصالات تجري على أعلى المستويات لدى المؤسسات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني العالمية للتدخل لوقف هذا العدوان، مؤكدا أن الأقصى ملك خالص للمسلمين وحدهم بجميع مرافقه وساحاته وقبابه والبالغة مساحته 144 دونما، وليس لغير المسلمين أي حق فيه.

بدوره، حذر الشيخ واصف البكري، نائب رئيس مجلس القضاء الشرعي، من خطورة ما قامت وتقوم به سلطات الاحتلال من عبث بالمقرات والمرافق الرسمية داخل الأقصى، ومنها المتحف الإسلامي، الذي يشتمل الكثير من السجلات والوثائق التاريخية .

وناشد واصف الأمتين العربية والإسلامية التدخل العاجل لإنقاذ الأقصى الذي يسعى الاحتلال إلى بسط سيطرته وسيطرة مستوطنيه عليه.

هذا وكانت الحكومة الإسرائيلية قد أغلقت يوم أمس الجمعة15 يوليوز المسجد الأقصى، ومنعت الأذان والصلاة فيه.