وفاة رجل الأعمال المغربي التازي صاحب شركة “ريشبوند”

الثلاثاء 10 أكتوبر, 2017 14:18 إحاطة
إحاطة -

توفي رجل الأعمال المعروف “عبد العزيز التازي”، عن سن ناهز 91 سنة، صبيحة اليوم الثلاثاء، بعد مسار حافل وطويل، إنطلق من مساعد لتاجر بفاس، ليؤسس أكبر شركة لصناعة البونج “ريشبوند”.
وكان عبد العزيز التازي انطلق في مجال الأغمال بصناعة مشط البلاستيك، قبل أن يوسع نشاطع بصناعة كل أنواع البلاستيك من كراسي وطاولات، ومغرضا لبيع المفروشات.
وكان التازي ولد في مدينة فاس سنة 1926، قبل أن ينتقل إلى مدينة الدار البيضاء، وعمره لا يتجاوز حينها 15 سنة، ويتقلد مسؤولية الأسرة باكرا بعد وفاة والده، الذي كان يتاجر في الشاي.
وبدأ مسار حياته مساعدا للتجار الصغار، قبل أن يتعلم إصلاح أجهزة الراديو ويفتتح محلا خاصا.
وعاش التازي مرحلة أخرى من حياته بعد انخراطه في حزب الشورى والإستقلال، قبل الانضمام إلى الحزب الشيوعي المغربي (التقدم والاشتراكية) في مرحلة أخرى” ليؤدي ثمن ذلك بملاحقة الاستعمار الفرنسي له انتهت بسجنه، وظل التازي يتعاطف مع التقدم والاشتراكية واليسار عموما.
وبعد خروجه من السجن، هاجر التازي إلى فرنسا، ثم عاد سنة واحدة بعد الاستقلال، حيث تزوج سنة 1959 وحضي بابنه رجل الأعمال كريم التازي، فقرر بعدها الابتعاد عن السياسة والتركيز على تجارته.
وانطلق التازي بصنع شفرات الحلاقة، كمرحلة أولى، لكن الثورة الحقيقية التي طبعت مسار التازي هي صنعه لمشط بمواصفات بسيطة وبإمكان جميع المغاربة اقتناؤها، حيث غزا التازي الأسواق المغربية بمشطة لم تكن تساوي حينها سوى 10 سنتيم.