اندماج النساء ربات الاسر في سوق الشغل يبقى ضعيفا ( المندوبية السامية للتخطيط)

الأربعاء 11 أكتوبر, 2017 07:17 وكالة المغرب العربي للأنباء
إحاطة -

أكدت المندوبية السامية للتخطيط ، أن اندماج النساء ربات البيوت في سوق الشغل يبقى ضعيفا .

وأوضحت المندوبية السامية في مذكرة إخبارية حول بعض الجوانب المتصلة بالوضعية الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية للنساء ربات الأسر بالمغرب أصدرتها بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يصادف العاشر من أكتوبر ،أن ولوج ربات الاسر إلى سوق الشغل يبقى ضعيفا حيث يبلغ معدل النشاط لديهن 30 بالمائة مقابل 81 بالمائة بين الرجال أرباب الاسر وذلك حسب الإحصاء الوطني للسكان لسنة 2014 .

وفيما يتعلق بالمستوى الدراسي، أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن 67 بالمائة من ربات الاسر لا يعرفن القراءة ولا الكتابة ، بنسبة تضافع تقريبا نظيرتها الخاصة بالرجال (34 بالمائة)حيث تصل هذه النسبة إلى 57 بالمائة بالوسط الحضري و88 بالمائة بالوسط القروي مسجلة أن هناك 67 بالمائة من بينهن بدون مستوى تعليمي مقابل 35 بالمائة من بين الرجال و17 بالمائة منهن بلغن الثانوي أو العالي مقابل 32 بالمائة من بين الرجال .

واشارت المندوبية إلى أن الاسر التي ترأسها نساء تشغل مساكن ذات غرف أقل عددا من تلك التي تقطنها الاسر التي يرأسها الرجال ،حيث تسكن 39,4 بالمائة من الأسر (468.042 أسرة) التي ترأسها نساء مساكن من غرفة أو غرفتين و13,4 بالمائة (159.049 أسرة) تقطن مساكن تضم خمس غرف أو أكثر مقابل على التوالي 33,8 بالمائة (2.072.833 أسرة) و16,3 بالمائة (997.930 أسرة) من الأسر برئاسة رجال.

ويصل معدل إشغال كل غرفة 1,29 شخصا، أي أن متوسط عدد أفراد الأسر التي ترأسها نساء يبلغ حوالي 13 شخصا لكل عشرة غرف أي أنهم يعيشون أقل ازدحاما من أفراد الأسر التي يرأسها رجال، حيث يعيش ما يقرب من 18 شخصا بعشرة غرف، بمعدل إشغال قدره 1,76 شخصا للغرفة الواحدة.

وحسب المصدر نفسه تعيش الاسر التي ترأسها النساء مساكن أقل ازدحاما لكن أقل تجهيزا من مساكن الأسر التي يرأسها الرجال إذ أن 91,4 بالمائة من الأسر التي ترأسها نساء لديها مطبخ و52,3 بالمائة لديها حمام مقابل 94 بالمائة و58 بالمائة على التوالي من بين الأسر التي يرأسها رجال.