المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس يستقبل ضيوفا عالميين

الخميس 1 فبراير, 2018 11:34 إحاطة
إحاطة -

تنظم مؤسسة عائشة بشراكة مع المعهد الفرنسي بمكناس الذي يتولى الإدارة الفنية، الدورة السابعة عشرة للمهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس وذلك ابتداء من الجمعة 16 مارس إلى غاية الأربعاء 21 مارس 2018 .

خلال هذه الدورة و على غرار الدورات السابقة، فإن المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس سيستضيف هذه السنة ثلاثة من أكبر نجوم هذا الفن في العالم، حتى يتسنى للجمهور المكناسي اللقاء بهم ، و يتعلق الأمر بكل من: بريندا شابمان من الولايات المتحدة الأمريكية، سوناوو كاتابوشي من اليابان، إضافة إلى كارلوس سلدانا البرازيلي والأمريكي الجنسية.

بريندا شابمان الحاصلة على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم تحريك لسنة 2013 بعنوان “روبيل”. و قد كتبت أو شاركت في تأليف سيناريوهات مجموعة من أنجح أعمال استوديوهات ديزني الأمريكية مثل “الملك الأسد”، “الجميلة و الوحش”، “أحدب نوتردام”، “فنتازيا 2000” … بريندا شابمان المعروفة أيضا بنضالها لحضور أكبر للمرأة داخل استوديوهات سينما التحريك، ستشرفنا بإلقاء الدرس الافتتاحي للمهرجان الذي يكرم هذه السنة المرأة في مجال سينما التحريك.

يعتبر كارلوس سالدانا منذ سنة 1993 واحدا من أقوى المبدعين داخل استوديوهات بلو سكاي. الشيء الذي تؤكده أعماله العالمية الناجحة، ألا و هي الأجزاء الثلاثة الأولى لفيلم “العصر الجليدي” و أيضا فيلم “ريو” بجزئيه الأول و الثاني. كارلوس سالدانا الذي يواصل مسيرته المتميزة و المثيرة للإعجاب مع فيلم “فيرديناند” الذي رشح هذه السنة لجائزتي ݣولدن ݣلوب و الأوسكار.

سوناوو كاتابوشي من أهم المخرجين اليابانيين المعاصرين. تعامل فيما مضى مع إيزاوو تاكاهاتا وهاياو ميازاكي. تتسم أعماله بالواقعية و التناسق سواء من حيث السيناريوهات أو المشاهد. هذا المخرج الكبير الذي حصل على جائزة لجنة التحكيم في مهرجان “أنسي” بنسخته الأخيرة لسنة 2017، و ذلك عن عمله الرائع “في زاوية من هذا العالم”.

سوف يقدم كل مخرج من هؤلاء المخرجين درسا حول سينما التحريك لفائدة الطلاب و أيضا لفائدة المحترفين المغاربة في هذا المجال. و يفخر المغرب بكونه أول بلد عربي و افريقي سيستقبل مثل هؤلاء المخرجين الكبار في مجال سينما التحريك.