الناشرون يسلطون الضوء على ظاهرة قرصنة وتزوير الكتب

الأحد 11 فبراير, 2018 12:53 مراد الورزازي تحديث : 12 فبراير, 2018 09:40
إحاطة -

تنظم الجمعية المغربية للناشرين، بتنسيق مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية لجامعة الحسن الثاني (شعبة مهن الكتاب)، وبمشاركة المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، والمكتب المغربي لحقوق المؤلفين، ندوة تحت شعار “جميعا من أجل صيانة حقوق المؤلف”، داخل رحاب الخزانة الوسائطية لمسجد الحسن الثاني (قاعة عبد الهادي بوطالب)، يوم الثلاثاء 13 فبراير 2018 على الساعة الثانية بعد الزوال.
وترمي هذه الندوة، التي تأتي بالتزامن مع المعرض الدولي للنشر والكتاب في دورته 24، إلى تسليط الضوء على ظاهرة قرصنة وتزوير المصنفات المكتوبة.
كما أن هذه الندوة التي تدخل في إطار المساهمة في التنشيط الثقافي والمهني الموازي للمعرض، وتقديم مستجدات الجمعية المغربية للناشرين، تهدف، أيضا، إلى التحسيس بخطورة ظاهرة السرقات الأدبية والفكرية، وانعكاساتها السلبية على حقوق التأليف والنشر.
‪وستعمل الندوة على فضح ممارسات تزوير واستنساخ المؤلفات والمس بحقوق الملكية الفكرية، وهي مناسبة، أيضا، التذكير بالنصوص القانونية المنظمة والعمل لأجل تفعيل الاجراءات الردعية والضوابط الزجرية.
‪وستكون هذه الندوة مناسبة للتواصل مع مختلف المتدخلين في مجال التأليف، وربط جسور النقاش في الموضوع، وخلق أرضية للشراكة لمكافحة الظواهر الشاذة المسيئة لمجالي التأليف و النشر.
وستنبثق عن الندوة خلية للتنسيق بين المهنيين والسلطات العمومية المعنية للحد من الظاهرة والتفكير في خلق مرصد وطني لمكافحة القرصنة والتزوير.