مفتاح يخرج عن صمته بشأن قضية بوعشرين

الأثنين 12 مارس, 2018 18:08 جمال بورفيسي
إحاطة -

قال نور الدين مفتاح، رئيس فيدرالية الناشرين المغاربة، إن الفيدرالية تتابع باهتمام ملف متابعة توفيق بوعشرين، وأنها لا يمكن أن تصدر أي موقف بشأنها في الوقت الراهن، طالما أن القضية معروضة أمام القضاء. وأضاف مفتاح، في تصريح خص به موقع” إحاطة.ما“، أن الفيدرالية تعتمد مبدأ قرينة البراءة، وأنها لا يمكن أن تطلق مواقف أو أحكاما مسبقة.  وأبرز أن الضجة والتجاذبات التي تثيرها القضية سابقة لأوانها، لأن القضاء لم يقل بعد كلمته،وأنه لا بد أن نستمع إلى كل الأطراف.

وأكد مفتاح أن الفيدرالية لا تضع ضمن صدارة اهتماماتها أن تنشر بلاغات في قضايا المتابعات التي يتعرض لها الصحفيون، وأنها كانت دائما تتقيد بالتريث وانتظار أحكام القضاء.

وقال إنه جرت العادة في فيدرالية الناشرين أنها لا تسبق الأحداث، ولا تصدر مواقف سابقة لأوانها، وهو ما حدث خلال متابعة العديد من الصحافيين، بل كان هذا هو موقف الفيدرالية حتى لما تعرضت أسبوعية “الأيام” للمتابعة.

وأوضح مفتاح أن الفيدرالية تأخذ المسافة مما يجري في الملف إلى حين تتضح الصورة أكثر، مبرزا أنه سيتابع الجلسة المقبلة من المحاكمة وربما ستعلن الفيدرالية عن موقف في هذا الشأن في اجتماعها المقبل.  وأكد في الوقت نفسه، أنه يتفق مع مضامين البلاغ الذي أصدرته النقابة الوطنية للصحافة المغربية في هذا الشأن.