صيادلة الصيدليات بالرباط وسلا يعلنون الاستمرار في الاحتجاج واللجوء إلى القضاء

الأربعاء 14 مارس, 2018 10:37 إحاطة
إحاطة -

أعلنت الحركة التصحيحية لصيادلة الصيدليات المتواجدة بجهة الرباط وسلا وتمارة والنواحي عن “استمرار وقفاتها الاحتجاجية، إلى حين بلوغ تصحيح الوضع غير القانوني للغرفة النقابية، وإجراء انتخابات شفافة ونزيه”.
وقررت الحركة التصحيحية، التي خاضت وقفة احتجاجية اليوم بالرباط، “اللجوء للقضاء ليقول كلمته الفصل في هذا الوضع غير المبرر مع المطالبة بكشف ومراجعة التقارير المالية للغرفة النقابية” .
ودعت الحركة التصحيحية جميع صيادلة الصيدليات لمدن الرباط وسلا وتمارة والنواحي للانضمام لزملائهم وزميلاتهم “دفاعا عن أخلاقيات المهنة ومصداقيتها”، كما دعت، أيضا، السلطات المحلية من أحل “التدخل إزاء عدم احترام هذه النقابة للقوانين المؤطرة لها” .
وكانت الحركة التصحيحية لصيادلة الصيدليات المتواجدة بجهة الرباط وسلا وتمارة والنواحي، ومنسقتها حليمة سليم العلوي، نظمت وقفتها الاحتجاجية الثانية أمام الغرفة النقابية للصيادلة بحي الرياض بالرباط، اليوم الثلاثاء 13 مارس 2018، ابتداء من العاشرة صباحا .
وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية، الثانية على التوالي، لصيادلة الجهة، احتجاجا على عدم تجاوب الغرفة النقابية لصيادلة الجهة، التي لازالت تصر على وضعيتها غير القانونية من خلال عدم تنظيم انتخاباتها لأزيد من 12 سنة .
وساهم في هاته التظاهرة عدد كبير من الصيادلة من مختلف المدن والنواحي التابعة للجهة، ورفعوا شعارات منددة بالخروقات التي ينهجها أعضاء مكتب هذه النقابة، معبرين عن مظاهر الشطط في استعمال النقابة كأداة لأغراض شخصية والوقوف السلبي اتجاه المشاكل المهنية التي يتخبط فيها قطاع الصيدلة عموما و صيادلة الجهة خصوصا، دون ممارسة هاته التمثيلية النقابية لمهامها النقابية و التنظيمية المنوط بها في الدفاع عن المهنة طيلة هاته السنوات .