مئات الأطنان من السوائل السامة تستنفر السلطة والمنتخبين

الأربعاء 14 مارس, 2018 11:00 إحاطة
إحاطة -

كشفت يومية المساء، أن الروائح الكريهة التي حاصرت إقامات راقية مملوكة لمسؤولين كبار، استنفرت عددا من المصالح، بعد أن دعا محمد مهيدية والي الرباط، إلى اجتماع عاجل حضره عدد من رجال الشلطة والمنتخبين إضافة إلى ممثلي شركة “بيزورنو” التي تسير مطرح أم عزة الممتد على أزيد من 100 هكتار.

وأكدت اليومية أن تكديس مئات الاطنان من مادة “الليكسفيا” السامة بالمطرح أدى إلى انتشار روائح كريهة جدا امتدت إلى محيط فيلات وإقامات خاصة باسماء من العيار الثقيل، ووصلت إلى منطقة السويسي والغولف.

وأضافت الجريدة، أن عددا من الأطراف واجهت الشركة الفرنسية بضرورة تحمل مسؤوليتها بعد تهربها من معالجة هذه المادة الخطيرة، علما أن أزمة “الليكسفيا” دفعت وزارة البيئة في وقت سابق إلى تخصيص دعم من أجل تغطية الأحواض إلى حين معالجتها.