المغرب يسحق حزب الله بأبيدجان

السبت 17 مارس, 2018 15:10 إحاطة
إحاطة -

فت يومية الصباح في عددها لنهاية الأسبوع، أن العاصمة الإيفوارية شهدت، خلال السنة الجارية، حربا غير معلنة بين المغرب وحزب الله اللبناني، وانتهت بانتصار المغرب في معركة تشييع جاليته التي يقدر عددها بحوالي ستة ألاف مغربي.

وأكدت الجريدة أن تقارير استخباراتية رصدت، استهداف حزب الله اللبناني للجالية المغربية المقيمة بأبيدجان، إذ يشكل اللبنانيون وأغلبهم شيعة ومتعاطفون مع حزب الله، لوبيا اقتصاديا قويا في الكوت ديفوار، يصل عددهم إلى حوالي مليوني لبناني يسيطرون على الاقتصاد اللبناني.

وأضافت اليومية أن السياسة المغربية في السنين الأخيرة بخصوص مد الجسور  الاقتصادية والثقافية مع الدول الإفريقية الصديقة، أثارت غضب مجموعات تحتكر أغلب الأنشطة الاقتصادية بالمنطقة، ومنها اللبنانيون الذين اضطروا إلى تسريع محاولاتهم لتشييع المغاربة ومحاصرة المذهب السني المعتدل.