شركة سانطرال دانون تناور .. عرض محدود مغلف في مظهر تخفيض للأثمان

الأربعاء 16 مايو, 2018 23:17 كريم المصمودي
إحاطة -

أطلقت شركة سانطرال دانون مناورة جديدة تسعى من خلالها احتواء حملة المقاطعة التي عصفت بالماركة الشهيرة إلى جانب الماء المعدني سيدي علي، ومحطات البنزين افريقيا.

وأطلقت الشركة عروضا اعتبرتها “رسائل صلح إلى المستهلك”، باعتبارها تخفيضات جاءت لتلبية مطالب شريحة واسعة من المغاربة، لكنها في الواقع مجرد تخفيضات محدودة في الكمية أي في حدود المخزون المتوفرة، وفي الزمن أي شهر رمضان.

وجاء في بلاغ الشركة الذي توضل إحاطة بنسخة منه، أنه “على إثر رسائل الأسابيع الأخيرة بخصوص القدرة الشرائية للأسر، تطلق سنطرال دانون عروضا غير مسبوقة في شهر رمضان تهم مجموعة كبيرة من منتجاتها.

وتعد هذه العروض جزءا من حملة تبعث رسائل صلح إلى المستهلك، والعودة إلى العلامة التجارية سنطرال التي شكلت منذ حوالي 70 عاما جزءا من معيشه اليومي.

وتندرج هذه المبادرة في إطار إصرار سنطرال دانون الدائم على ضمان سعر في المتناول بخصوص الحليب الطري. وبالتالي لم تسجل أي زيادة منذ يوليوز 2013.

وبعد إطلاقها يوم الاثنين 14 ماي، عرضا خاصا بنسبة 20 في المائة على اليوغورت والمحليات يتجلى في منح كأس مجانا عند شراء 4، تقدم سنطرال دانون يوم الخميس 17 ماي عرضا إضافيا، يخص الحليب المبستر الطازج لدى الـ75000 بقال. ويهم بشكل خاص العرض الجديد “زين بلادي” الذي يحتفي بتنوع جهات المغرب الـ12.

تشتغل سنطرال دانون يوميا من خلال سلسلة تزويد مغربية 100 في المائة، بمجموعة منظمة بطريقة فريدة من نوعها في السوق، وتتسلم الحليب مباشرة من 120000 مربي البقر من كل الجهات المنتجة للحليب بالمغرب.

بمناسبة إطلاقه في المتاجر، سيكون “زين بلادي” متاحا بسعر خاص يبلغ 6 دراهم عند شراء علبتين صغيرتين عوض 7 دراهم.

تشتري الشركة الحليب من المربين بسعر معدله 3,60 درهم للتر، ويخضع لاختبارات الجودة قبل البسترة والتعبئة.

وتحقق سنطرال دانون في هذا الصدد هامش ربح لا يتجاوز 20 سنتيما للتر الواحد من الحليب. ويمثل هذا العرض جهدا كبيرا من طرف الشركة، ويعكس رغبتها في تحقيق المصالحة مع الأسر المغربية بمناسبة شهر رمضان المبارك حيث يوجد الحليب على كل مائدة إفطار” .