وفاة الشخص الذي أضرم النار في جسده بمرجان أكادير

الأثنين 11 يونيو, 2018 12:01 إحاطة
إحاطة -

لقي الشاب، الذي أضرم النار في جسده بمرجان بأكادير، مصرعه، أمس الأحد، متأثرا بالحروق الخطيرة، التي أصيب بها، والتي قدرت بالدرجة الثالثة.
وقضى الشاب حوالي أسبوع بالعناية المركزة، بقسم الحروق بمستشفى الرازي بمراكش، بعد أن تم نقله منتصف ليلة الأحد الاثنين الماضيين، إلى المستشفى ذاته، قصد العلاج.
ومن المراقب نقل جثة الهالك نحو مسقط رأسه لدفنه هناك.
وكان الهالك عمد، قبل أسبوع، الأحد الماضي، على إضرام النار في جسده، بالمدخل الرئيسي للسوق الممتاز مرجان بأكادير، بعد أن سبق ضبطه، من طرف حراس الأمن الخاص، متلبسا بالسرقة من داخل أروقة المتجر المذكور، ومطالبته بأداء قيمة المسروق، الشيء الذي لم يستسغه ليعود، بعد نصف ساعة، وأضرم النار جسده.