محاصرة ومطاردة سياح تناولوا وجبة غداء في مطعم للسمك في الصويرة

الثلاثاء 12 يونيو, 2018 11:27 إحاطة
إحاطة -

شهدت مدينة الصويرة حادثا جديدا من مسلسل جماعات “شرع اليد”، وهذه المرة لم يطل مغاربة مسلمين، بل تجاوز الأمر ليطال أجانب من السياح الذين يفضلون المغرب كوجهة سياحية لقضاء عطلهم.
وتجرأ مجهولون من المتطرفين، في سابقة من نوعها، بتصوير مشاهد عبر هاتف محمول توثق لعملية ما أسموه “النهي عن المنكر”، من خلال محاصرة، ومطاردة، وتعريض حياة سياح أجانب للخطر، وتحريض المواطنين ضدهم في الشارع العام، بدعوى تناولهم وجبة غداء، في مطعم للسمك بالصويرة.
وكشفت يومية الأخبار، في عدد اليوم الثلاثاء، استنادا إلى معطيات ذات صلة، أن سياحا أجانب بينهم رجل وزوجته كان يرافقهما سائح مغربي، تمت محاصرتهم وسط السوق الجديد للسمك، بشارع الزرقطوني، بداخل المدينة العتيقة في الصويرة، من قبل مجهولين كانوا يوثقون لعملية الاعتداء عليهم عبر هاتف محمول.