حسناء برازيلية تدخل المرأة تاريخ كأس العالم لكرة القدم‎

الأربعاء 13 يونيو, 2018 10:21 معاذ آيت صالح
إحاطة -

تعرف منافسات كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018، حدثا استثنائيا بكل المقاييس، حيث ستكون البرازيلية فرناندا كولومبو أول حكمة في تاريخ كرة القدم تشارك في المونديال، لتدخل غمار مسابقة كانت حكرا على الحكام الذكور.

صاحبة ال26 سنة، والحاصلة على شهادة في التربية البدنية، اكتسبت شهرتها بعد تعيينها سنة 2014 حكمة للشرط في منافسات كأس البرازيل بين ساوباولو وريغاتاس، وقدمت أداء جيدا تلقت على إثره الإشادة في الوسط الكروي، إلا أنها تعرضت في بداياتها كحكمة راية، ضمن دوري الدرجة الأولى البرازيلي، للإيقاف بسبب ارتكابها لخطأ باحتسابها تسللاً في الدقيقة 41 من الشوط الثاني لمباراة كروزيرو أمام غريمه أتلتيكو مينيرو، كان يستطيع منها إدراك التعادل، لينتهي اللقاء بفوز الأخير 1-2.

وفي حديثها لصحيفة ماركا الاسبانية، قالت كولومبو، “إن الطريق لم يكن مفروشا بالورود، فقد عانت الأمرين للوصول إلى هذا المستوى”، مضيفة أنها لو لم تكن جيدة بما يكفي لما تفوقت في مجالها، وأشارت إلى أن “التركيز الآن لن يكون منصبا على اللاعبين اللاتينيين، بل على الحكام اللاتينيين”، في إشارة إلى تواجدها كأول أنثى ضمن فريق حكام مونديال روسيا.

وكانت الحكمة البرازيلية قد تعرضت للعديد من المضايقات والتصريحات العنصرية في مسارها التحكيمي، خاصة، ما صدر عن المدير الرياضي لفريق كروزيرو، الذي صرح بعد المباراة التي خسرها فريقه بخطأ من كولومبو “الحكمة المساعدة جميلة لكنها غير جاهزة لأن تكون حكما، إذا كانت حسناء فمن الأفضل أن تعرض صورها على مجلة بلاي بوي وتترك مجال كرة القدم”.