3000 مكالمة للتبليغ عن الغش والاحتكار والزيادات غير القانونية في الأسعار

الخميس 14 يونيو, 2018 15:25 جمال بورفيسي
إحاطة -

كشف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أن عدد المكالمات التي توصلت بها الجهات المعنية على الخط الهاتفي رقم 5757، وصل إلى 3000 مكالمة تهم مخالفات في بيع المواد الاستهلاكية خلال شهر رضمان.

ودعا العثماني، خلال اجتماع المجلس الحكومي اليوم الخميس، السلطات المحلية والإقليمية والإدارات والتجار وكل من سهروا، خلال شهر رمضان، على تأمين تزويد السوق بالمواد التي يحتاجها المغاربة، إلى مواصلة التعبئة قصد ضمان السوق بوفرة هذه المواد، مثمنا الجهد الذي قامت به لضمان استقرار الأسعار رغم بعض الإشكالات التي وقعت في بعض الأثمان والتي تمت معالجتها” على حد تعبيره.

وقال العثماني، إن “تزويد السوق بالمواد الأساسية يتطلب جهدا مستمرا، ونحن عازمون على تطوير هذه الخدمات لفائدة المواطنين بما يضمن لهم أكثر عيشا كريما، فهذه من مسؤولية الحكومة التي يجب أن تسهر عليه حالا ومستقبلا”.

وفي هذا الصدد، أشاد رئيس الحكومة بالمواطنين وبمكونات المجتمع المدني الذين تعاملوا بتفاعل كبير مع رقم 5757 المخصص لتلقي شكايات وملاحظات المستهلكين، والتبليغ عن مخالفات المتعلقة بتموين الأسواق والأثمان والجودة وسلامة المنتجات الاستهلاكية. وأوضح في هذا الصدد، أنه “تم الإقبال على هذا الرقم، وتوصلنا بما يقرب من 3000 مكالمة، تشكلت من أجل غالبيتها لجن تفتيش ميدانية واتخذت عقوبات في حق الجهات التي تبين أنها فعلا خالفت القوانين، إما بالاحتكار أو بالغش أو بالزيادة في أثمان المواد محددة الأسعار، كما تم حجز أكثر من 133   طن من المواد الفاسدة”.

وأكد رئيس الحكومة أن هذه المبادرة، لم يكن ليكتب لها النجاح “لولا تعاون الجميع من مواطنين ومجتمع مدني، فهما حجر الزاوية لمكافحة الاختلالات والتجاوزات ومختلف أنواع الفساد من رشوة وغيرها”.