ليلى الحديوي تفجر صراعا بين لقجع ورونار

الخميس 21 يونيو, 2018 17:18 ليلى البحري تحديث : 21 يونيو, 2018 17:37
إحاطة -

شب خلاف كبير بين الناخب الوطني هيرفي رونار، وفوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم ومدير الميزانية في وزارة المالية، وصل حد تبادل الاتهامات والتهديد في روسيا.

وجاء خلاف الطرفين بعد الصورة التي نشرتها عارضة الازياء والممثلة، ليلى الحديوي، رفقة الناخب الوطني، التقطتها داخل فندق المنتخب قبل المباراة الحاسمة ضد البرتغال التي انهزم فيها الأسود بإصابة مقابل صفر سجلها كريستيانو رونالدو.

وقالت مصادر إحاطة.ما إن لقجع اتصل هاتفيا برونار وأبلغه غضبه الشديد من تصرفاته التي وصفها بشكل قدحي، غير أن رونار رد على المسؤول المغربي بقوة، مذكرا إياه أن التقاط الصور مع ليلى الحديوي يدخل في باب حياته الشخصية ولا يخص لقجع أو غيره في شيء.

وعلى ما يبدو فإن سيلفي الحديوي كان النقطة التي أفاضت كأس الصراع بين الطرفين والذي انعكس سلبا على نفسية لاعبي المنتخب الوطني. حيث من المنتظر أن يبرز على السطح الصراع الحقيقي الذي تدور رحاه في محيط المنتخب الوطني وتظهر بالتالي هوية الشخص الذي قصده عميد المنتخب المغربي المهدي بنعطية، كونه “الأرجوز المسؤول عن نشر البلبلة”.

وفي الاتجاه ذاته، أكدت مصادر إحاطة.ما أن ليلى الحديوي استاءت بدورها من ردود الافعال التي خلفها السيلفي رفقة الناخب الوطني، وعناصر من البعثة المغربية الى روسيا، موضحة أن الدافع كان طيبا وهدفها مناصرة الفريق الوطني والتعبير عن وطنيتها وحبها للفريق والبلد الذي تنتمي اليه، ولم يكن قط هدفها الترويج لنفسها أو لأي ماركة كانت.