الصويرة.. “أوجه” معرض جماعي للفن الفوتوغرافي المعاصر

الأحد 24 يونيو, 2018 21:26 وكالة المغرب العربي للأنباء تحديث : 24 يونيو, 2018 21:26
إحاطة -

يحتضن فضاء دار الصويري بمدينة الصويرة الدورة الرابعة للمعرض الجماعي للفن الفوتوغرافي المعاصر “أوجه”، المنظم بمبادرة من جمعية الصويرة موغادور تحت شعار “عين موغادور” .

ويضم هذا المعرض، الذي يقام بالموازاة مع الدورة ال21 لمهرجان كناوة موسيقى العالم بالصويرة (21-23 يونيو الجاري)، والمنظمة بتعاون مع جمعية فرح الصويرة، حوالي 60 صورة فوتوغرافية من مختلف الأحجام، وهي الفرصة للمولعين بهذا الفن من ساكنة وزوار المدينة، لاكتشاف من خلال الفنانين المشاركين المغاربة والأجانب، في هذه التظاهرة، غنى وتنوع الموروث التاريخي والمعماري لمدينة الرياح، وشواطئها، فضلا عن المناظر الطبيعية التي يزخر بها المغرب .

وتبرز هذه الصور الفوتوغرافية، التي أبدع هؤلاء الفنانون في التقاطها، تقاسيم وجوه أشخاص وأنشطة يومية بالعالم القروي، بالإضافة الى ميناء الصويرة والأبواب العتيقة بالمدينة. كما يتيح المعرض الفرصة لزواره لأخذ رؤية عن المدينة من خلال أزقتها وفضاءاتها العمومية.

ويجمع هذا المعرض، الذي يستمر إلى غاية 27 يونيو الجاري، أعمال فوتوغرافية لفنانين يمثلون مختلف التوجهات وطرق الاشتغال، ضمنهم الحسين بلادي، سيمو أنايك، عبد الله ميرا، أمين عثماني، ماجد كركار، حسين راضي، بسمة بريندة، بانجامان لوري، عادل باهمان ومهدي مامسي.

وأوضح الفنان الفوتوغرافي حسين بلادي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الفن الفوتوغرافي يعد أسلوبا للتعبير الأكثر انتشارا عبر العالم بفضل شبكات التواصل الاجتماعي والهواتف النقالة، التي تمكن من إنجاز صور ونشرها عبر الأنترنيت، مبرزا أن الهدف من هذا المعرض هو تمكين الشباب الذين يمتهنون الفن الفوتوغرافي والهواة، الذين يشاركون لأول مرة في المعرض، من الاستئناس بتقنيات تركيب مشروع معرض وعرض أعمالهم الفنية، وتمكينهم من تقنيات ثقافة الفن الفوتوغرافي والتبادل مع الشباب حول جميع التقنيات.

من جانبها، عبرت الشابة الهاوية للفن الفوتوغرافي بسمة بريندة، عن فرحتها للمشاركة في هذه التظاهرة التي مكنتها من الالتقاء بعدد من الفنانين الفوتوغرافيين المهنيين والهواة وتبادل معهم التجارب وتقنيات المستعملة في هذا الفن، موضحة أن أعمالها تتوخى تكريم بساطة ونمط عيش ساكنة المناطق القروية بالأطلس الكبير.

أما الفنان الفوتوغرافي مهدي مامسي، فأكد من جهته، أن هذه المبادرة، ستمكنه من الاستفادة من التأطير واستشارات تطبيقية في هذا المجال، على الخصوص في المعالجة والطباعة وتقنيات العرض، معبرا عن سعادته في المشاركة، لأول مرة، في هذا المعرض للفن الفتوغرافي بغرض الالتقاء مع الجماهير، وتقييم أعماله الفنية.