السلطات السعودية تحقق مع مذيعة بسبب ملابسها “غير المحتشمة”

السبت 30 يونيو, 2018 15:45 بالاتفاق مع DW.COM
إحاطة -

قررت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في السعودية إحالة مذيعة للتحقيق بعد أن أثارت جدلاً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب ملابسها، أثناء تقديمها لتقريرعن قيادة المرأة للسيارات في المملكة العربية السعودية.
أعلنت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع عبر حسابها الرسمي على تويتر، إحالة مذيعة للتحقيق، بعد انتشار مقطع فيديو لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي،  تظهر خلاله وهي تقدم تقريراً عن قيادة المرأة للسيارة، وهي مرتدية ملابس اعتبرتها اللجنة “غير محتشمة”. وأوضحت هيئة الإعلام المرئي، أن ما قامت به المذيعة “مخالف للأنظمة والتعليمات”.
كانت الصحفية السعودية شيرين الرفاعي التي تعمل في “تلفزيون الآن” أجرت ريبورتاجاً في شارع بالرياض وهي مرتدية بنطالا أبيض وعباءة بيضاء تغطي كامل جسدها لكن مع فتحة في العنق وقد غطت راسها لكن مع ظهور خصلات شعرها.

وأثارت مشاهد تحقيقها الصحافي سيلا من الاحتجاجات المحافظة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، كما أطلق المغردون السعوديون هاشتاغ #عارية_تقود_بالرياض، والذي تصدر قائمة الهاشتاغات الأكثر انتشاراً في المملكة. إثر ذلك أعلنت وزارة الإعلام السعودية أن الهيئة العامة للإعلام السمعي البصري فتحت تحقيقا بحق الرفاعي بتهمة “انتهاك القواعد والتعليمات” من خلال ارتدائها “لباسا غير لائق” أثناء إجرائها التحقيق.

ورفضت الرفاعي هذه الاتهامات، مؤكدة عبر موقع “عاجل” الالكتروني أنها كانت ترتدي “لباسا محتشما”. وبحسب الموقع فقد غادرت الصحافية المملكة منذ بداية هذا الجدل.

. كانت السلطات السعودية رفعت الأحد الماضي الحظر المفروض منذ عقود على قيادة المرأة للسيارة. واحتفلت النساء السعوديات بالسيطرة على عجلة القيادة للمرة الأولى منذ عقود.