ايطاليا تحتاج إلى المزيد من المهاجرين

الخميس 5 يوليو, 2018 08:50 وكالة المغرب العربي للأنباء
إحاطة -

أكد رئيس الضمان الاجتماعي الإيطالي تيتو بويري، اليوم الأربعاء، أن بلاده تحتاج إلى المزيد من المهاجرين لدفع معاشات متقاعديها وإنعاش بعض القطاعات الاقتصادية.

و أوضح بويري خلال تقديمه للتقرير السنوي للضمان الاجتماعي، بأن وجود القليل من الشباب يشتغلون ، مقابل عدد كبير من كبار السن محالين على المعاش يهدد توازن نظام التقاعد في إيطاليا، مضيفا أن تحقيق التوازن في منظومة المعاشات يستلزم مساهمات المهاجرين في صندوق الضمان الاجتماعي الإيطالي. و حسب هذا الخبير الاقتصادي فإن التراجع الديموغرافي الذي تشهده البلاد مرتبط في جزء منه بانخفاض أعداد المهاجرين.

و قال بويري إنه بمواصلة الحد من تدفق المهاجرين، “سنخسر في ظرف خمس سنوات “700 ألف شخص تقل أعمارهم عن 34 عاما خلال ولاية تشريعية” تستمر عادة خمسة أعوام في إيطاليا.

و لمواجهة هذا التراجع الديموغرافي ، أوصى بويري بالحفاظ على نسبة من المهاجرين الشرعيين من أجل ضمان توازن الحسابات في صندوق التقاعد.

و اعتبر أن الإصلاح الذي اقترحته الأغلبية البرلمانية الجديدة المؤلفة من حزب الرابطة (اليميني المتطرف) بزعامة ماتيو سالفيني وحركة خمس نجوم والرامي إلى تيسير الإحالة على التقاعد، قد يكلف ما بين 18 وعشرين مليار أورو. كما أكد أن الاقتصاد الإيطالي يحتاج إلى يد عاملة مهاجرة لمزاولة بعض المهن أو الأنشطة التي يرفض الإيطاليون القيام بها، مثل التمريض و العمل في القطاع الفلاحي .

لكن نائب رئيس الوزراء و وزير الداخلية الإيطالي ماثيو سالفيني انتقد مضامين هذا التقرير ، إذ اعتبر في بيان له ان رئيس الضمان الاجتماعي تيتو بويري ، الذي عينته الحكومة السابقة (يسار الوسط)، “يواصل ممارسة السياسة متجاهلا رغبة عدد كبير من الإيطاليين في العمل”.

وتساءل سالفيني “أين يعيش (بويري)، في كوكب المريخ؟”