الارهاب يضرب تونس

الأحد 8 يوليو, 2018 21:46 بالاتفاق مع DW.COM
إحاطة -

أعلنت وزارة الداخلية التونسية مقتل 8 من عناصر الأمن التونسي في كمين نصبته مجموعة إرهابية شمال غرب البلاد على مقربة من الجزائر. وقال ناطق باسم وزارة الداخلية بأن الهجوم وقع “في محافظة جندوبة الحدودية مع الجزائر”.
قالت وكالة الأنباء الرسمية في تونس إن ثمانية من قوات الحرس الوطني لقوا مصرعهم اليوم الأحد (8 يوليو 2018) في “هجوم إرهابي” في غرب البلاد قرب الحدود مع الجزائر في أكبر هجوم من نوعه منذ 2015. وأضافت الوكالة “الكمين نصبته مجموعة إرهابية قرب الطريق الرابط بين محمية الفائجة ومنطقة الصريا”، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

وتعرضت لتونس لثلاثة هجمات كبرى في عام 2015 استهدف اثنان منها سياحا في منتجع بمدينة سوسة ومتحف باردو وأسفر عن مقتل عشرات السياح الغربيين. وفي هجوم آخر وقع في نهاية 2015 قُتل 14 من الحرس الرئاسي عندما فجر مهاجم حافلتهم. وتونس في حالة طوارئ منذ ذلك الوقت.

ولم تتضح على الفور تفاصيل العملية الإرهابية من قبل وزارة الداخلية، لكن قناتي التلفزيون الرسمي ونسمة الخاصة أشارتا إلى عمليات اطلاق نار مباغت على سيارات كانت تقل قوات الحرس وتفجير عبر عبوات ناسفة.

وتجري عمليات تمشيط واسعة للمنطقة من قبل وحدات عسكرية وأمنية وصلت بعد الهجوم لتعقب العناصر الإرهابية. ويعتقد على نطاق واسع أن مسلحين يتحصنون في الغالب في المرتفعات والجبال على الشريط الحدودي الغربي مع الجزائر مثل ولايات جندوبة والقصرين وسيدي بوزيد.