كدش غاضبة من تنفيذ الحكومة لمقترحات الحوار الاجتماعي دون الاتفاق مع النقابات

الثلاثاء 10 يوليو, 2018 12:33 معاذ آيت صالح
إحاطة -

أفاد علال بلعربي، عضو المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، اليوم الثلاثاء، أن تمرير الحكومة لقوانين اجتماعية واتخاذ قرارات سياسية حول قضايا اجتماعية مصيرية دون الرجوع للنقابات. يعبر عن “الاستبداد الجديد للحكومة”.
وقال بلعربي، في اتصال هاتفي مع “إحاطة.ما”، إن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل “ترفض رفضا باتا منهجية اتخاذ القرار، وتحمل حكومة سعد الدين العثماني المسؤولية كاملة، بخصوص هذا التوجه الانفرادي”، مؤكدا أن “الكونفدرالية ستتخذ خطوات تصعيدية تتناسب مع طبيعة فعل الحكومة”.
واستهجن بلعربي، انفراد الحكومة باتخاذ قرارات انفرادية، وغياب حوار اجتماعي حقيقي، في محاولة لعزل القوى النقابية عن المشهد، وإضعافها.
وكانت الحكومة قد قدمت مقترحا للنقابات يتضمن زيادة عامة في الأجور بـ 300 درهم صافية شهريا، لفائدة الموظفين المرتبين على السلاليم 6 و7 و8 و9 و10 (الرتبة 1 الى 5)، وزيادة في التعويضات العائلية، بـ 100 درهم عن كل طفل.
وفي السياق ذاته تقترح الحكومة زيادة في المنحة عن ازدياد المولود، إذ ستتحمل الدولة جزئيا نفقات الأبناء في حدود 3 ابناء، وتضمن المقترح 3 سيناريوهات، 200 درهم عن كل ابن و300 درهم عن كل ابن و400 درهم عن كل ابن.