فيديو.. الحليمي يتوقع تباطؤ في نمو الاقتصاد الوطني برسم سنة 2019

الأربعاء 11 يوليو, 2018 14:19 أمين تاج الدين تحديث : 21 يوليو, 2018 00:39
إحاطة -

توقع أحمد الحليمى علمي، المندوب السامي للمندوبية السامية للتخطيط، في ندوة صحفية عقدها أمس الثلاثاء، عجزا في النمو الداخلي الإجمالي للمغرب، بنسبة 3.1% في 2018، مقابل تسجيل 4.1 % بالسنة المنصرمة 2017، بينما ستعرف السنة المقبلة بطئا في النمو تقدر نسبته بـ 2.9%.
وأوضح تقرير المندوبية، أنه من المتوقع أن يصل التضخم إلى 1.3% في أفق 2019، بعد أن سجل نسبة 1.7% في منتصف هذه السنة. أي ضعف ما كان مسجلا بسنة 2017، في اتجاه تصاعدي واضح للتضخم.
وعزا الحليمي هذه العجوزات إلى عامل أساسي، وهو تباطئ النمو العالمي، وعجز الحكومة في جذب الإستثمارات الخارجية. وقال في هذا الصدد، “أن هذه المؤشرات ستدفع بالحكومة، إلى رفع سقف الإستدانة من الخارج قصد تغطية العجز الحاصل، في الخزانة العامة للدولة”.
ورغم هذه الأرقام السلبية، فقد إستحسنت المندوبية، على العموم، نسبة 3.1% المسجلة بهذه السنة. وذلك بسبب النمو في الناتج الإجمالي للمستهلاك، بفضل إستهلاك الأسر المغربية، بعد تسجيل نسبة 3.8 نقطة بهذه السنة، و 3.2 نقطة في أفق 2019.
حيت قال المندوب السامي، خلال الندوة، أن ” الطلب الداخلي هو القاطرة، التي تدفع بنمو اقتصاد المغرب، هذا وسيسجل ارتفاع ب3.5% في 2018، و2.9% في 2019، مما سيساهم بكيفية مهمة في النمو الناتج الإجمالي، بنسبة 3.8% في 2018، ونسبة 3.2% في 2019″.
وأضاف، أن “القطاع الغير الفلاحي، ساهم أيضا بشكل طفيف في تعافى تغطية العجز، فقد توقعت المندوبية استمرار في الإرتفاع من 3.1% بهذه السنة، إلى 3.2% في 2019، بعد تسجيل 2.7% في 2017. أي بنسبة زيادة 3.1%، بين سنتي 2018/2019”.
وأوضح الحليمي، أنه من غير المتوقع، “أن تشهد سنة 2019 خلق مناصب الشغل، مما يعني استقرار في نسبة البطالة”.