القضاء الفرنسي يرفض إخلاء سبيل رمضان

الجمعة 10 أغسطس, 2018 08:47 معاذ آيت صالح تحديث : 10 أغسطس, 2018 16:11
إحاطة -

أكدت محكمة الاستئناف باريس، الأربعاء، رفضها للمرة الثانية طلب إخلاء سبيل المفكر الإسلامي طارق رمضان المعتقل منذ ستة أشهر بتهمة الاغتصاب، والذي تقدمت به هيئة الدفاع في 19 من يوليوز الماضي، بعد رفض طلبها الأول في ماي المنصرم.

وسيكون رمضان، صاحب 55 سنة، على موعد في 18 من شتنبر المقبل مع مواجهة بينه وبين “كريستيل” المشتكية الثانية، والتي تأجلت لأسباب مرتبطة مرضه.

ويواجه المفكر الإسلامي، بالإضافة إلى السيدتين، أخرى ثالثة تقدمت بشكوى مدعية أنها تعرضت للاغتصاب، واستخدام العنف ضدها وممارسة أفعال جنسية مهينة في حقها، في حوالي تسع مناسبا بين عامي 2013 و2014.

ومن جانبه ينفي طارق رمضان المنسوب إليه، معتبرا أنها حملة تشهير من جهات معينة تريد تشويه صورته، فيما يرى محاموه أن القضية غير متينة، وتفتقد روايات المشتكيات للترابط.