الطفل مرافق ميسي ينفي قرابته من أخنوش وهذه حكايته المؤثرة (فيديو)

الأربعاء 15 أغسطس, 2018 09:58 معاذ آيت صالح تحديث : 15 أغسطس, 2018 10:08
إحاطة -

نفى الطفل عماد خشوع، أمس الثلاثاء، ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، كونه ابن مسؤول مغربي معروف.
وقال خشوع، الذي رافق ميسي في لقاء السوبر الإسباني، الأحد المنصرم، في لقاء مصور مع موقع طنجة 24، إن والده توفي قبل أيام قليلة من المباراة، ولا يمت لصلة بأي مسؤول مغربي، مشيرا إلى أن والده مواطن بسيط يعمل سائق أجرة.
ودعا الطفل صاحب 12 سنة، كل من انتقده عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أن يترحم على والده الفقيد، ويكف عن نشر الشائعات حوله.
وفي سياق آخر، قال عماد خشوع، إنه شعر بسعادة بالغة لمرافقته ميسي، بالملعب الكبير، لعشقه لهذا اللاعب والنجم العالمي، معتبرا أن لقاءه به يعتبر حلما كبيرا لم يكن يظن أنه سيدركه يوما ما.