بعد محنة الموسم الماضي الكوكب يتطلع إلى الحفاظ على مكانته بين أندية الصفوة

الجمعة 14 سبتمبر, 2018 13:04 وكالة المغرب العربي للأنباء
إحاطة -

يتطلع القائمون على نادي الكوكب المراكشي لكرة القدم إلى توفير كل الظروف المواتية، لجعل الفريق، الذي يعتبر الممثل الوحيد للمدينة الحمراء بمجموعة الصفوة، في وضعية مريحة، خلال الموسم الرياضي الحالي، تضمن له الاستقرار بعيدا عن المشاكل والمعاناة التي عاشها الفريق خلال السنة الماضية، حيث كان قاب قوسين من النزول إلى القسم الثاني.

ويسعى النادي إلى ترسيخ صورة الفريق في المشهد الكروي الوطني وفرض نفسه كمجموعة منسجمة وواعدة وذلك برفع كل التحديات وتوفير كل الإمكانيات اللازمة للحفاظ على مكانة هذا الفريق العريق بين أندية القسم الأول للبطولة الاحترافية اتصالات المغرب.

وللوصول إلى هذا الهدف عمل مسؤولو الفريق على ضخ دماء جديدة، ستكون قادرة على تحقيق النتائج الكفيلة باسترجاع ثقة الجمهور، والرفع من مستوى الدعم المادي والمعنوي الذي يحظى به الفريق من لدن العديد من الجهات خاصة المحلية.

ولبلوغ الأهداف المحددة لهذه السنة، حرص مدرب الفريق الإطار الوطني فوزي جمال واللجنة المؤقتة التي تشرف على تسييره إلى غاية انعقاد الجمع العام للمكتب المديري للنادي هذا الأسبوع، على انتداب مجموعة من اللاعبين أملا في رص صفوفه والرفع من فعالية الفريق ومردوديته فوق رقعة الميدان.

وفي هذا الصدد، أكد الناطق الرسمي باسم الكوكب المراكشي لكرة القدم، برادة سلوان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الفريق، الذي بدأ استعداداته للموسم الحالي بمراكش وأكادير، عزز صفوفه بلاعبين جدد، مع الاحتفاظ باللاعبين القدامى الذين اقتنعت الإدارة التقنية بعطاءاتهم .

ولم يخف المسؤول، حاجة الفريق إلى عنصرين أو ثلاثة، خاصة على مستوى وسط الميدان والهجوم من شأنها أن تضخ دماء جديدة في شرايين الفريق حتى يتمكن من تحقيق مبتغاه هذا الموسم .

وأوضح أنه في ظل الاكراهات المادية التي يتخبط فيها الفريق، فإن المكتب يتطلع إلى تكوين فريق شاب واللعب من أجل المحافظة على مكانته ضمن مجموعة الصفوة، مبرزا من جانب آخر، أن “عزوف الجمهور عن حضور مباريات الفريق يرجع لعدة عوامل من ضمنها تواجد الملعب الكبير خارج المدينة”.

وبخصوص استعداد نادي الكوكب الرياضي المراكشي لملاءمة قانونه الأساسي مع قانون التربية البدنية، أشار المسؤول إلى أن هذا الانتقال سيتطلب بضع سنوات ليكون الفريق جاهزا ويتوفر على استراتيجية واضحة المعالم بالإضافة إلى خلق مراكز للتكوين قادرة على تطعيم الفريق الأول بلاعبين شباب.

من جهته، أوضح مدرب الفريق فوزي جمال في تصريح مماثل، أن استعدادات فريق الكوكب مرت في ظروف جيدة، تخللها إجراء عدد من المباريات الودية، مذكرا أن الفريق تعادل في المباراة الأولى للبطولة الاحترافية اتصالات المغرب، ضد اتحاد الفتح الرياضي، في حين انهزم أمام الوداد البيضاوي، الذي يعتبر من الفرق القوية على المستويين الوطني والإفريقي، بهدفين لواحد برسم دور سدس عشر نهاية كأس العرش.

وفي هذا الصدد، أبدى فوزي جمال ارتياحه للمردود الطيب الذي قدمه لاعبو الفريق خلال هاتين المبارتين، في انتظار استقطاب أربعة لاعبين في خطي الهجوم والوسط بالإضافة إلى حارس مرمى ثاني، معربا عن أمله في أن لا يعيش “فارس النخيل” نفس المشاكل التي عانى منها في الموسم الفارط.

تجدر الإشارة إلى أن فريق الكوكب الرياضي المراكشي لكرة القدم، استقطب عددا من اللاعبين الجدد ضمنهم رضا الزهراوي، وياسر الجريسي، وزكرياء سفيان، وسفيان لكزير، ومحمد أنس تكناوتي، وموسى كوليبالي، وسماكي نتجي أمادو، فيما غادر الفريق كل من جمال برارو، وزكرياء كريران، ومهدي مفضل، ومهدي الزبيري، وجمال امغري، وسيديبي موديبو، ودانجي مبنغي.