تأسيس جمعية سينوغرافيي المغرب للحد من “تطاول غير المتخصصين”

الأربعاء 10 أكتوبر, 2018 14:07 معاذ آيت صالح تحديث : 10 أكتوبر, 2018 15:58
إحاطة -

أعلن قبل أيام عن تأسيس جمعية سينوغرافيي المغرب، بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالرباط، بمبادرة من مجموعة من العاملين في المجال، بهدف تأسيس إطار جمعوي يعرف بمهنة السينوغرافيا، وتطوير مفاهيمها وترشيد كفاءاتها.

وفي هذا الصدد، قال طارق ربح، الكاتب العام للجمعية، في اتصال هاتفي مع إحاطة.ما، “إن فكرة تأسيس هذه الجمعية، جاءت لتأطير المهنة، للحد من تطاول غير المتخصصين في هذا العمل المبني على الكفاءة العلمية والتكوين الأكاديمي”، مشددا على أن هذه المهنة لا يمكن امتهانها إلا من لدن خريجي شعبة السينوغرافيا بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، أو مؤسسات التكوين الفني المتخصصة، والمعاهد المعادلة، والأسماء المكرسة في المجال.

وأضاف ربح، أن العشوائية التي وسمت القطاع مؤخرا توجب اتخاذ خطوة تأسيس جمعية تحتضن الكفاءات السينوغرافية بالمغرب، إذ لا يعقل، حسب المتحدث، أن يقوم تقني، أو مخرج، أو حتى ممثل بعمل السينوغرافي، بهدف ترشيد النفقات مثلا، في مس خطير بهذا التخصص الفني المنفصل تماما عن التخصصات الأخرى.

يشار إلى أنه تم تكوين المكتب التنفيذي للجمعية، بانتخاب عبد المجيد هواس رئيسا، وليلى التريكي نائبة له، وطارق رابح كاتبا عاما، في حين انتخبت نورا إسماعيل نائبة له، وبدر السعود الحساني، أمينا للمال، وسارة الرغاي نائبة له.