مجاهد: الصحافة تعيش تحديات أكثر من أي وقت مضى

الأثنين 5 نوفمبر, 2018 16:07 إحاطة
إحاطة -

كشف يونس مجاهد، الأمين العام للمجلس الوطني الفدرالي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، أن الصحافة تعيش تحديات كبرى في القرن الواحد والعشرين، أكثر من أي وقت مضى، مشيرا إلى أن “الحل يكمن في تعزيز التضامن بين المهنيين، الوحدة النقابية، التحالف مع القوى الديمقراطية، وقوى المجتمع المدني..”.
وأضاف مجاهد، الذي انتخب، أخيرا، رئيسا للمجلس الوطني للصحافة بالمغرب، في تدوينة له على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك)، اليوم الاثنين، على هامش اجتماع نقابات الصحافيين بالبحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود، المنظم من طرف الفيدرالية الدولية للصحافيين باليونان، تحت شعار “حوار”، أن الخلاصة العامة بعد استعراض الأوضاع، وأن “الصحافة ملكية عامة للمجتمع، ينبغي حمايتها من الممارسات السيئة”. وخلص إلى أن “هذه مسؤولية يتقاسمها الجميع، وفي المقدمة، الصحافيون، لكن هذا لا يلغي مسؤولية الحكومات والسياسيين”.