“الأرملة الجهادية السوداء” ترفض العودة إلى المغرب

الثلاثاء 6 نوفمبر, 2018 11:49 معاذ آيت صالح
إحاطة -

طلبت المغربية مليكة العرود، الملقبة بالأرملة الجهادية السوداء، اللجوء السياسي في بلجيكا، مدعية أنه حال ترحليها إلى المغرب ستتعرض للتعذيب. بعدما قبض عليها في 11 من أكتوبر المنصرم في منزلها بهدف طردها من بلجيكا.

وحسب الصحافة البلجيكية، فالأرملة السوداء، تحاول التملص من ترحليها، بعد أن تم تجريدها في نونبر من سنة 2017، من جنسيتها البلجيكية لإخلالها في أداء واجباتها كمواطنة بلجيكية.

وأطلق لقت الأرملة السوداء على الجهادية العرود، لأنها فقدت زوجين، عبد الستار دحمان ومعز غرسلاوي، اللذان قتلا فيما كانا يقاتلان في صفوف تنظيم القاعدة.

وكانت مليكة العرود قد تقدمت بطلب إجراءات عاجلة إلى مجلس مقاضاة الأجانب، لكن المجلس رفض، بعلة أنه لا يستطيع النظر في شكواها أثناء انتظار طلب اللجوء، كما قال إنه “يمكنها النظر في الملف فقط إذا تم رفض طلبها”.