شركة “سانوفي” تتوج أعمال البحث في مجال داء السكري بالمغرب

الأحد 18 نوفمبر, 2018 07:01 وكالة المغرب العربي للأنباء
إحاطة -

نظمت شركة صناعة الأدوية “سانوفي”، يوم السبت بالصخيرات، الدورة الأولى لجائزة البحث في مجال داء السكري، التي عرفت تتويج ثلاثة باحثين مغاربة.

وهكذا، عادت الجائزة الأولى للدكتورة زينب إيمان عن المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، وتم منح الجائزة الثانية للبروفيسور نوال أنصاري رئيسة مصلحة أمراض السكري والغدد بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش والدكتورة نسيبة الورادي عن المصلحة ذاتها، فيما كانت الجائزة الثالثة من نصيب الدكتور الحسين أباينو عن المستشفى العسكري بمراكش.

وتم تتويج الأبحاث العلمية الثلاثة في مجال طب السكري، من طرف لجنة تحكيم تضم خبراء مغاربة، من أصل 37 مبادرة تقدم بها أطباء باحثون بمراكز استشفائية جامعية، وذلك بعد فتح المجال أمام مهنيي الصحة العاملين في مجال بلورة مشاريع البحث المرتبطة بالتكفل بمرضى داء السكري بالمغرب.

ويعد هذا الحدث العلمي، المنظم تحت إشراف وزارة الصحة بمناسبة اليوم العالمي لداء السكري (14 نونبر)، ثمرة تعاون بين “سانوفي المغرب” والجمعية المغربية لأمراض الغدد وداء السكري والتغذية، بهدف تطوير وتشجيع البحث الطبي والعلمي بالمغرب، خاصة في مجال داء السكري.

وفي كلمة خلال حفل تسليم الجوائز، أشاد الكاتب العام لوزارة الصحة، هشام نجمي، بالمبادرة التي تستهدف أحد الأمراض التي تحتل حيزا هاما ضمن الأجندة العالمية في مجال الصحة، بالنظر لتطوره الكبير، مسجلا أن أزيد من مليوني مغربي تفوق أعمارهم 18 سنة يجهلون إصابتهم بالداء.

وذكر بأسس البرنامج الوطني للوقاية والتكفل بداء السكري، التي تتمحور حول تشجيع نمط العيش السليم، مبرزا أن البحث العلمي يساهم في تقليص العبء الاقتصادي لهذا المرض ومضاعفاته على المنظومة الصحية.

من جهته، سجل الرئيس المدير العام لـ”سانوفي المغرب”، أمين بنعبد الرازق، التزام المجموعة بدعم البحث العلمي بالمغرب من أجل تطوير المعارف العلمية في المجال وتسخيرها لخدمة علاج المرضى.

من جانبه، استعرض رئيس الجمعية المغربية لأمراض الغدد وداء السكري والتغذية، حمدون الحساني، دور التوعية والتربية العلاجية وأخذ الخصوصيات الثقافية بعين الاعتبار، وكذا البحث العلمي في مكافحة هذا المرض، مذكرا بانخراط الجمعية في هذا الاتجاه بهدف تحسين حياة المصابين بداء السكري بالمغرب.

كما شكل اللقاء مناسبة لتقديم معطيات ودراسات كمية ونوعية حول داء السكري بالمغرب وفي العالم، خاصة الدراسة الدولية المتعلقة بالتحكم في السكري، التي تعد أهم دراسة لتتبع علاج داء السكري لدى البالغين، والمنجزة في 51 بلدا من بينها المغرب.

وتعمل شركة صناعة الأدوية “سانوفي”، الرائدة في سوق الصناعة الدوائية بالمغرب، منذ أزيد من 50 سنة، وتهم أنشطتها بالمغرب تسجيل وإنتاج وتوزيع وتسويق المنتجات الصيدلية المركزة حول حاجيات المرضى في أهم المحاور العلاجية، ويتعلق الأمر بداء السكري، وأمراض القلب، والطب العام، والأمراض النادرة، واللقاحات والصحة العمومية.