الجزولي : نشهد بناء القارة الافريقية الأحسن تكاملا والأفضل مرونة والأكثر نجاعة

الخميس 14 مارس, 2019 17:09 إحاطة تحديث : 14 مارس, 2019 17:11
إحاطة -

قال محسن الجزولي إن على إفريقيا التكيف مع نموذجها التنموي الخاص “مع إعطاء مساحة كبيرة للتحول الاقتصادي تبعا لخصائصنا الاقتصادية. هذه الاهتمامات الموجودة في عمق الإصلاحات التي تقام على المستوى القاري، أدت إلى ولادة المنطقة الحرة للتبادل القاري الإفريقي ZLECAF. هذه المنطقة الحرة للتبادل ستقلب الموازين، فهي واحدة من نقط القوة لهذه القفزة النوعية، حيث ستلغي الحدود وستطيح بالحواجز التعريفية والغير التعريفية وستمكن من تسريع تحرك اليد العاملة ورؤوس الأموال وستغير ملامح الاقتصاد الإفريقي”.

وأضاف الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالتعاون الإفريقي في كلمته صباح اليوم الخميس، بمناسبة افتتاح
النسخة السادسة للمنتدى الدولي الإفريقي للتنمية المنظم من طرف مجموعة التجاري وفابنك تحت شعار: “عندما يلتقي الشرق بالغرب”، “نحن نشهد بناء هذه القارة الافريقية الأحسن تكاملا والأفضل مرونة والأكثر نجاعة. افريقيا التي ستكون لها قوة هذا الأسد، الشعار الذي يميز هذا المنتدى الدولي للتنمية الإفريقية … لجني ثمار هذه القفزة النوعية، يجب علينا نحن أن نركز من جديد على طاقتنا، وأن نوحد ثرواتنا وأن نحول هياكلنا الاقتصادية بروح التعاون التضامني والفعال: وهذا ما يسميه الاختصاصيون بالتكامل. هذا المسار سيدعم تلاحمنا الاقتصادي وسيؤدي إلى بزوغ أبطال أفارقة في مختلف الميادين في الدول 54 دولة التي تشكل القارة الافريقية. هؤلاء الابطال هم الذين سيتمكنون من الصمود ومن المنافسة على المستوى الدولي. لقد أخذ المغرب بجدية أهمية تكامل قارتنا، اهتمامنا ورغبتنا الافريقية دائمين وتابتين منذ 20 سنة لعهد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. لقد تولدت عن هذه الفعالية تجارب ناجحة، يود المغرب أن يتقاسمها بدون تباه، ليس هناك أفضل من نموذج مضيفنا التجاري وفابنك الفاعل الأساسي في الميدان البنكي الإفريقي المتوفر على عدة فروع في مختلف أنحاء القارة الإفريقية”.

جدير بالذكر أن أشغال المنتدى الدولي، إفريقيا والتنمية، الذي يمتد ليومي 14 و15 من مارس ، انطلقت نسخته السادسة بالعاصمة الاقتصادية، تحت شعار ” عندما يلتقي الشرق بالغرب”، وذلك بمبادرة من صندوق الاستثمار الإفريقي المدى، وقد ترأس حفل الافتتاح المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس جمهورية سيراليون جوليوس مادا بيو، بمشاركة عدد من الدول الإفريقية.

وشارك في الجلسة الصباحية للمنتدى كل من تريجر مابانغا ، مديرة التجارة والصناعة ومفوضية الاتحاد الأفريقي، ومامادو تراوري، مفوض الصناعة والقطاع الخاص القطاع، ومولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، وكذلك سفير الصين بالرباط، أكيليو هايلميشيل، وزير الدولة للشؤون الخارجية المسؤول عن الأعمال بإثيوبيا، إلى جانب د. محسن عادل ، المدير التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وكلفن تان، الأمين العام لإفريقيا جنوب شرق آسيا عن غرفة التجارة.