الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة تسلط الضوء على أهمية القطاع الفلاحي في برامج الإذاعات الجهوية

الأحد 21 أبريل, 2019 14:26 إحاطة
إحاطة -

نظمت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، يوم الجمعة 19 أبريل 2019، في إطار فعاليات رواقها المؤسساتي بالدورة الرابعة عشرة للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، الذي تحتضنه مدينة مكناس، ندوة حول “أهمية القطاع الفلاحي في برامج إذاعة الدار البيضاء الجهوية”، سلطت الضوء على الأدوار الحيوية لهذه الإذاعة في المساهمة بالنهوض بالتنمية المحلية، بتقريب خدمات الاستشارة الفلاحية من الفاعلين في القطاع بجهتي الدار البيضاء سطات، وبني ملال خنيفرة، عبر برامج ميدانية وجادة تجسد إعلام القرب.

وفي هذا الصدد، استعرض سعيد بوزيام، رئيس المحطة الجهوية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بالدار البيضاء مختلف التحولات التي مرت منها الإذاعية الجهوية للدار البيضاء، وآفاقها الواعدة بفضل استراتيجية الاندماج الرقمي وسياسة التحديث التكنولوجي التي تباشرها إدارة الشركة الوطنية، مبرزا أن برمجتها ذات المرجعية العامة والمتنوعة تسعى، من خلال اعتمادها على برامج القرب، إلى الاستجابة لحاجيات الإخبار والتثقيف والتربية والترفيه لأوسع فئات الجمهور المحلي والجهوي.

ومن جانبه، أشاد محمد خربوش، رئيس قسم تنمية سلاسل الإنتاج بالمديرية الجهوية للفلاحة بالدار البيضاء سطات، بالدور الحيوي للإذاعة الجهوية للدار البيضاء في المواكبة الإعلامية للقطاع الفلاحي بالجهة، وعلى الخصوص دورها المهم والبارز في تقديم الإضاءات اللازمة للفلاحين، والمساهمة في التواصل معهم من قبل المصالح المختصة في ميدان الاستشارة الفلاحية وفي تنمية سلاسل الإنتاج، من خلال برامج يترقب الفلاحون والمهنيون والمسؤولون العموميون مواعيد بثها، خصوصا لتميزها بطابعها الميداني والمتخصص وأسلوبها القائم على تبسيط المعطيات التقنية والعلمية لفائدة المتلقي.

وأبرز يوسف قرشي، الصحافي بإذاعة الدار البيضاء الجهوية، خصوصية برنامجي “في خدمة الفلاح”، ومع الفلاح”، من حيث أنهما يستحضران أهمية القطاع الفلاحي كمحرك للاقتصاد بالجهة، فيركزان على عرض مجموعة من المعلومات الخاصة بجميع سلاسل الانتاج الفلاحي والحيواني، ورهانهما على المساهمة في تقوية المعلومات الخاصة بالتقنيات الزراعية عبر استضافة مستشارين فلاحيين وعلماء باحثين في المجال الارشاد الفلاح، للتعريف بالطرق الجديدة والجيدة للرفع من الانتاج بتكلفة أقل، والاستعمال العقلاني لمختلف المواد المساهمة في عملية الانتاج، و التأكيد على أهمية ترشيد استعمال الماء، وتقديم المعلومات التي تهم مراحل النمو والتسمين والتسويق.

وتطرق عبد الرحمان بندياب، الإعلامي والناشط الحقوقي  للطابع الجاد لبرامج الإذاعات الجهوية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، ونجاحها في تجسيد إعلام القُرب المواكب لهموم المواطنين بالمدن والبوادي بشكل منضبط بدقة لمستلزمات المهنية وأخلاقياتها، ما جعلها تحقق الأهداف العامة للخدمة الإعلامية العمومية، ومنها دعم وتعزيز الجهوية والتنوع المجالي وسياسة القرب والتنمية الاقتصادية وحرية المبادرة والمقاولة والتنافس الحر والنزيه والتنمية البشرية المستدامة والحفاظ على البيئة والثروات الطبيعية الوطنية.

وتجدر الإشارة إلى أن الرواق المؤسساتي للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بالمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، يشكل مناسبة سنوية للقاء والتواصل بين مسؤوليها وأطرها والمهنيين ومختلف العارضين المشاركين في فعاليات المعرض، من أجل الحوار وتبادل وجهات النظر وبحث آفاق وفرص التعاون المشترك، باحتضانه أنشطة برنامج تواصلي موجه للمهنيين وعموم زوار المعرض، علاوة على منصة خاصة بـ”وسيط الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة”، يتواصل من خلالها مع مختلف فئات الجمهور بهدف رصد آرائها وانتظاراتها وملاحظاتها بخصوص برامج القنوات الإذاعية والتلفزية التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.