أنفاس: الداودي يقدم خدمة لفائدة لوبيات التعليم الخاص بسبب “البوليتكنيك”

الأثنين 3 أكتوبر, 2016 14:51 عمر الكمالي
إحاطة -

نددت  حركة “أنفاس الديمقراطية” إقدام وزير التعليم العالي لحسن الداودي على إدماج المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية مع كليات العلوم والتقنيات (FST) والمدارس العليا للتكنولوجيا (EST)، في كلية واحدة أطلق عليها اسم “البوليتكنيك”.

واعتبرت حركة أنفاس الديمقراطية  في بلاغ توصل “إحاطة.ما” بنسخة منه، الإجراء الذي قام به الداودي “ضربا صريحا لمبدأ استقلالية الجامعة المغربية”.

وقالت الحركة في بلاغها إن قرار الداودي “خدمة أخرى تقدمها حكومة لفائدة لوبيات التعليم الخاص اللاوطني.

وأضافت الحركة أن مرسوم الدمج  يعد ”حلقة أخرى من مسلسل الحكومة الحالية في تبضيع التعليم والاتجاه نحو الخوصصة الشاملة”.

وكان طلبة المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية “إينسا”، قد خاضوا،  زوال الجمعة الماضي، وقفة احتجاجية أمام البرلمان، ضد وزير التعليم العالي والبحث العلمي لحسن الداودي، بعدما قرر دمج هذه المدارس مع كليات العلوم والتقنيات (Fst) والمدارس العليا للتكنولوجيا (Est)، في “البوليتكنيك”.