المنتخب الوطني يثير مخاوف المغاربة بعد الهزيمة أمام فنلندا

الثلاثاء 10 يناير, 2017 12:34 أمينة الهشومي
إحاطة -

زعزعت المباراة الودية التي جمعت المنتخب المغربي بنظيره الفنلندي، بمدينة العين الإماراتية، والتي انتهت بهزيمة الأسود، ثقة المغاربة في تحقيق أبناء هيرفي للقب الإفريقي.
وسجل المنتخب الفنلندي الهدف الوحيد في المباراة في آخر دقائق الشوط الأول، بسبب الأخطاء التي ارتكبها لاعبو المنتخب المغربي في المواجهة المذكورة.
وفشلت العناصر الوطنية طيلة وقت المباراة في تشكيل الخطر على خصمها الفنلندي. وعزت جماهير المنتخب فشل الأسود في الوصول إلى مرمى الخصم إلى الخصاص الكبير الذي خلفته الإصابات العديدة على مستوى خط الهجوم الذي طال يونس بلهندة، وسفيان بوفال، وأسامة طنان ونور الدين أمرابط.
كما أنه خلال المباراة تمت إصابة المهاجم يوسف النصيري خلال نصف الساعة الأولى من المباراة، إثر احتكاكه مع أحد المدافعين الفنلنديين، وهو ما سيعقد بالتأكيد مأمورية مدرب المنتخب الوطني، هيرفي رونار، في اختيار العناصر المناسبة في خط الهجوم.
وتدخل هذه المباراة الودية في إطار استعدادات المنتخب المغربي لمنافسات كأس إفريقيا الغابون 2017، وذلك بعدما ألغيت المباراة الودية الأولى التي كانت مبرمجة أمام منتخب إيران.