كوكاكولا المغرب تكشف عن حصيلة النسخة الـ16 من عملية دار الفطور

الثلاثاء 11 يونيو, 2019 12:58 عزيز سدري تحديث : 11 يونيو, 2019 12:59
إحاطة -

أطلقت شركة كوكاكولا بالمغرب عملية دار الفطور للعام السادس عشر على التوالي ،واحتفلت مرة أخرى بروح الكرم والتضامن خلال شهر رمضان المبارك، ملتزمة ككل عام بالشراكة مع شركات التعبئة، ووزعت شركة كوكاكولا بالمغرب ما يقرب من 50.000 إفطار هذه السنة من خلال هذه المبادرة التضامنية، وقدمت أكثر من 45.000 قنينة ماء للجمعيات الشريكة.

وحسب بلاغ توصل إحاطة.ما بنسخة منه، فقد تم تصميم عملية دار الفطور، التي قدمت أكثر من مليوني إفطار منذ إطلاقها، كجزء من استراتيجية الشركة للتنمية المستدامة. وهذا يعكس اهتمامها ومساهمتها في تنمية المجتمعات المحلية التي تعمل فيها.

وأضاف البلاغ ذاته، أنه في النسخة السادسة عشر، اعتمدت كوكاكولا المغرب، وشركات التعبئة الثلاث على شركاءهم من الجمعيات لتوزيع ما يقرب من 50.000 افطار في مختلف مدن المملكة: في الشمال والمنطقة الشرقية، خاصة في طنجة ووجدة، وفي الوسط، بشكل أساسي في الدار البيضاء، فاس والصويرة وفي جنوب البلاد في أكادير وتارودانت.

من جهتها، أكدت لبنى صابر، مديرة العلاقات العامة والتواصل والتنمية المستدامة لكوكاكولا المغرب، أن “دار الفطور مبادرة ممكنة بفضل التزام وتجنيد سائر نظام كوكاكولا بالمغرب”.

وتابعت ذات المتحدثة، “يقوم شركاؤنا المعبؤون بتطوير شراكات قوية وفعالة مع الجمعيات ذات خبرة ومعرفة بالميدان، حيث تسمح لنا بالقيام بمبادرتنا في المناطق المحتاجة”.

وأشار البلاغ إلى أن كوكاكولا المغرب تقوم بتطبيق استراتيجية للمسؤولية الاجتماعية، والتي يعد دعم المجتمعات المحلية أحد ركائزها الرئيسية، حيث تتناسب مبادرة التضامن هذه تمامًا مع رؤية الشركة: “في كوكاكولا، نعلم أن شركتنا لا يمكن أن تكون قوية ومستدامة إلا إذا كانت المجتمعات التي نخدمها كذلك. إن ازدهارنا كشركة تجارية يرتبط ارتباطًا وثيقًا برفاهية وازدهار موظفينا ومستهلكينا وشركائنا ومجتمعاتنا”.