بيت الحكمة يطالب الهاكا بمعاقبة راديو “مارس”

الأثنين 8 يوليو, 2019 10:43 إحاطة
إحاطة -

قال بيت الحكمة، “إنه تابع مثل العديد من المغاربة باستياء كبير ما تناقلته وسائل التواصل الإجتماعي بشأن الإهانة الكبيرة التي تعرضت لها المرأة المغربية على الخصوص والمرأة بصفة عامة على فم الصحفي ع.ع المشتغل بإذاعة “راديو مارس”، وإنه يستنكر ما أقدم عليه هذا الشخص الذي ينتمي لمهنة يعول عليها للرفع من وعي المجتمع و السمو بقيمه”.

وطالب بيت الحكمة، في بلاغ توصل إحاطة.ما بنسخة منه، الهيأة العليا للإعلام السمعي البصري “الهاكا” باتخاذ كافة الإجراءات الحازمة ضد القناة حتى لا يتكرر مثل هذا العمل المشين.

كما حمَّل بيت الحكمة مسؤولية تلك الأقوال للصحفي ع.ع بصفته الشخصية، وكذا للقناة الإذاعية “راديو مارس”، داعياً إياها لتفعيل ما أعلنته من قرار لتوقيف الصحفي المعني بالأمر لمدة ثلاثة أيام حيث لوحظ أنه يمارس عمله بشكل عادي حيث علق يوم الجمعة 5 يوليو على مباراة المغرب وبنين.

وشجب بيت الحكمة تصرف الصحفي، وبصفة عامة كل السلوكات الحاطة من كرامة المرأة عبر تكريس الصور النمطية حول المرأة ككائن لا يصلح إلا في المطبخ ويمنع عليه ولوج ميادين أخرى.

وفي السياق ذاته، دعا بيت الحكمة كافة المنابر الإعلامية والمؤسسات العليا لتكوين الصحافيين والهيآت التمثيلية لمهن الصحافة بالمغرب إلى تحسيس الصحافيات والصحافيين بقيم المساواة وبمسؤوليتهم الجسيمة كفئة مؤثرة في المجتمع.

وناشد بيت الحكمة كل جمعيات المجتمع المدني المهتمة بقضايا المرأة ونشر قيم الكرامة والمساواة أن تشجب مثل هذه الأفعال الغير معزولة مع الأسف والتي تنتشر في العديد من فئات المجتمع، وأن تتجند للمرافعة حول حقوق المرأة وتتراص في صف واحد للدفاع عن قيم المساواة والحداثة.

وأشار المكتب التنفيذي لبيت الحكمة، أن الأمر لا يتعلق فقط بالصحفي المذكور بل أيضا ببعض من كانوا معه بالأستوديو، والذين لم يستهجنوا ما أقدم عليه الصحفي من إهانة بل أقروا زميلهم على ما فعله حيث وجدوا تعليقه جديرا بالضحك.

وكان المعني بالأمر قد حط من كرامة سيدة مغربية نشرت تعليقا إلكترونيا حول المنتخب المغربي لكرة القدم مما أزعجه على ما يبدو فرد على تعليقها بالقول: “سيري تطيبي .. ولا سيري تفرجي فشوميشة .. وبعدي من الكورة و خليها لماليها”.