هندي يعود للحياة أثناء الإعداد لجنازته (صور)

الخميس 11 يوليو, 2019 11:58 وكالات
إحاطة -

أذهل شاب هندي يبلغ من العمر 18 عامًا، أفراد أسرته الحزينة عندما استيقظ أثناء مراسم جنازته، وفق ما ذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وحسب الصحيفة، دخل غاندام كيران 18 عامًا، في غيبوبة الأسبوع الماضي بعد إصابته بالتهاب شديد في الكبد، وقال الأطباء لعائلته إنه لن يفيق من الغيبوبة.

وبينما كانت والدته سيداما تلبسه ملابس حرق المتوفى، وفقًا للتقاليد الهندوسية، لاحظت شيئًا جعلها تتوقف وتدرك أن ابنها مازال حيًا، قائلة: ”لقد صدمت عندما لاحظت الدموع في عين ابني، ونبهت أقاربي الذين اتصلوا على الفور بطبيب محلي في قرية بيلالاماري“.

وأضافت أنه ”أخبرنا أن قلب غاندام لا يزال ينبض، وإنه من الجيد أننا لم نزل جهاز التنفس الاصطناعي“.

وأوضحت أنه ”عندما أعلن الأطباء في مستشفى حيدر أباد الخاص عن وفاة غاندام، أبقته عائلته متصلًا بأجهزة دعم الحياة حتى يتمكن من أخذ أنفاسه الأخيرة في مسقط رأسه“، مبينة بالقول: ”أردت أن يكون نفس ابني الأخير في منزلنا بالقرية، لذلك نقلناه إلى المنزل مع جهاز دعم الحياة في وقت متأخر من المساء“.

وفي غضون 3 أيام من رصد علامات الحياة على غندام في جنازته، بدأ الشاب المحظوظ يتعافى ويتحدث، وهو الآن يحصل على العلاج لحالة كبده.

وتأتي هذه الحالة الغريبة بعد أسبوع من حادث مشابه تضمن استيقاظ الهندي محمد فرقان الذي يبلغ من العمر 20 عامًا في جنازته قبل دفنه.