الحبس للاعبين زوروا احكاما قضائية

الثلاثاء 13 أغسطس, 2019 12:27 إحاطة
إحاطة -

اصدرت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالرباط، اخيرا، احكاما قضائية في حق لاعبين لكرة القدم، من فئات عمرية مختلفة، وصاحب مطبعة وموظف بمقاطعة إدارية بتمارة، بعد اتهامهم بتزوير اعمار اللاعبين قصد الولوج الى اندية لكرة القدم بالقسم الأول بالرباط والبيضاء.

وذكرت جريدة “الصباح”، أن الغرفة قضت في حق صاحب المطبعة، الذي كان يزور الأحكام بخمس سنوات سجنا، كما أدانت الموظف بالعقوبة نفسها، بتهمة تزوير أحكام قضائية، اذ كانا يستعينان بأرقام ملفات قضائية محكومة لدى محاكم قضاء الأسرة، وخصوصا بتمارة، ويعملان على ضم ارقام الملفات لفائدة اللاعبين على اساس انها احكام صحيحة قبل ان تكشف المفتشية العامة لوزارة الداخلية الفضيحة.

وادانت الغرفة حوالي 12 لاعبا بعقوبة شهرين حبسا موقوف التنفيذ، وبغرامات مالية، وذلك بتهمة الحصول على شهادة ادارية دون الحق فيها، كما فصلت ملفات اخرين عن الملف الرئيسي، بعدما تخلف لاعبون عن الحضور خلال اطوار المحاكمة بسبب احترافهم في اندية خارج ارض الوطن، وينتظر ان تصدر في حقهم احكام غيابية بالسجن بعدما افضت الابحاث الامنية إلى جانب جلسات التحقيف التفصيلي، إلى وجود عناصر جرمية في الاتهامات المنسوبة إلى المتورطين، الذ مد قسم الحالة المدنية بوزارة الداخلية وكدا اقسام قضاء الاسرة بمحاكم تابعة للدائرة القضائية بالرباط، المحققين بمعطيات مضبوطة حول مكامن التزوير، وهو ما سهل على الضابطة القضائية وغرفة التحقيق بمحكمة الإستئناف بالرباط، الاهتداء الى المتورطين في النازلة.