مراكش.. النصب على أجانب في 240 مليارا

الأربعاء 9 أكتوبر, 2019 10:40 إحاطة
إحاطة -

يُنتظر أن تنطلق في الأيام القليلة المقبلة محاكمة مستثمرين بمراكش، بجنح النصب والتصرف في مال مشترك بسوء نية، وإساءة استعمال أموال مشتركة واعتماداتها والتزوير في محررات عرفية، وغيرها من التهم التي نجمت عن عملية احتيال استمرت سنوات، للاستيلاء على مشروع استثماري قيمته تفوق 240 ملیارا، حسب التقديرات الأولية.

وأوردت يومية “الصباح” في عددها الصادر اليوم (الأربعاء)، أن عبد الكبير الجارودي، قاضي التحقيق لدى ابتدائية المدينة الحمراء، أحال ملف المتهمين على النيابة العامة، مطلع الشهر الجاري، لمحاكمتهما وفق ما نسب إليهما من تهم بعد إنهاء التحقيق، كما أمر باستمرار تدبير المراقبة القضائية المتخذ في حقهما ومنعهما من السفر.

وأشارت اليومية ذاتها، نقلا عن مصادرها، أن التهم الموجهة للمشكوك فيهما نجمت عن عمليات احتيال وتزوير، أوقعت بمستثمر فرنسي، ومستثمرين خليجيين، في دوامة، ونجمت عن شكايتين، إحداهما لشركة إماراتية، تم استعمال شعارها التجاري، وصنع بريد إلكتروني يحمل اسم الشركة الخليجية نفسها، للإيقاع بالمستثمر الفرنسي، وهو طبيب، في الغلط وإيهامه بوجود أموال للاستثمار في المشروع الذي كان يهيئه رفقة طبيب مغربي.