العثماني مرتبك بخصوص التعديل الحكومي

الأربعاء 9 أكتوبر, 2019 15:05 إحاطة
إحاطة -

مع إقتراب موعد انعقاد المجلس الوزاري لتدارس مشروع قانون المالية سنة 2020، وترؤس الملك محمد السادس لجلسة افتتاح السنة التشريعية، بعد غد الجمعة، مازال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، مرتبكا بخصوص التعديل الحكومي، بسبب لوائح الاستوزار المقترحة، والتي تضم أسماء “محروقة” سبق لها أن تحملت المسؤولية، عوض البحث عن كفاءات لتطعيم حكومته.

وذكرت جريدة “الأخبار” حسب معطيات تتوفر عليها، أن الحكومة الجديدة لن تطرأ عليها تغييرات كبيرة من حيث الأسماء المقترحة للإستوزار، بعد تقليص عدد أعضاء الحكومة إلى 25 وزيرا، حيث قدم العثماني للديوان الملكي لائحة بأسماء “محروقة” سبق أن تحملت المسؤولية، سواء في الحكومة السابقة أو الحالية، مع إضافة أسماء جديدة معدودة على رؤوس الأصابع.