لارام توضح حقيقة الصور الفاضحة التي التقطت داخل طائرة

الجمعة 14 فبراير, 2020 08:01 إحاطة
إحاطة -

أعلنت الخطوط الملكية المغربية، الخميس، عن تعاطيها، بأقصى درجات الحزم، مع الأشخاص المتورطين في صور فوتوغرافية مخلة بالحياء، تم نشرها بعد التقاطها من داخل إحدى طائراتها.

وأفاد بلاغ للخطوط الملكية المغربية، توصل “إحاطة.ما” بنسخة منه، أن الشركة تتقدم باعتذار لزبنائها، على إثر نشر هذه الصور التي تمس بسمعة وقيم الشركة، مضيفة أنه عقب إجراء بحث عميق أظهر الطابع المعزول لهذا الحادث، فإنها تفاعلت بأقصى درجات الحزم، تجاه الأشخاص المعنيين، مع التأكيد على “الاحتفاظ بحقها في سلك كافة السبل القانونية لإصلاح الأضرار التي لحقت بها”.

وعبرت الخطوط الملكية المغربية عن أسفها لوقوع هذا الحادث، وأدانت بشدة هذا السلوك غير المسؤول، مشيدة في الوقت ذاته بالكفاءة المهنية لموظفيها وبتضحياتهم، حيث تسخر آلاف النساء والرجال منهم كافة الجهود خدمة لزبناء الشركة.

وأضاف المصدر ذاته أن الشركة تجدد، مع ذلك، ثقتها في أطقم الرحلات، المشهود لهم بكامل الجدية والالتزام في خدمة زبناء الشركة وسلامتهم.

وكانت “إحاطة.ما” إشارت إلى أن إدارة شركة الخطوط الملكية المغربية (لارام) أوقفت مضيفين اثنين عن العمل، أخيرا، لإخلالهما بالواجب المهني، وأخذ صور مخلة مع ممثلة أفلام بورنو مكسيكية، بطائرة تابعة للشركة.

ونشرت ممثلة البورنو على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي صورها شبه عارية تكشف مؤخرتها، قرب الفضاء المخصص للمضيفات والمضيفين، كما نشرت صورة مع أحد مستخدمي الشركة (مضيف)، الذي اتخذ في حقه، إلى جانب زميله قرار بالتوقيف عن العمل.

وتداول مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي صور الممثلة البرونوغرافية المكسيكية المقيمة في إسبانيا، على مثن الطائرة ورفقة المضيف المغربي، مصحوبة بتعاليق.