بدون أدوية.. إيطالية سنها 95 عاما تنتصر على فيروس كورونا!

الخميس 26 مارس, 2020 11:53 بالاتفاق مع DW.COM
إحاطة -

وسط الأخبار الحزينة التي لا تنقطع من إيطاليا، هزمت عجوز عمرها 95 عاما فيروس كورونا، لتعطي للإيطاليين أملا في القضاء على المرض الذي يحصد حياة الألف حول العالم. لكنها ليست الأكبر سنا بين من انتصروا على كورونا في العالم..

بسبب فيروس كورونا المستجد، لا تنفك الأخبار السيئة عن التوقف في إيطاليا، ليأتي خبر شفاء سيدة إيطالية تبلغ 95 عاما عقب إصاباتها بالفيروس فيعطي للجميع أملا في إمكانية النجاة.

السيدة ألما كلارا كورسيني هي أول مريضة يتم السماح لها بالخروج من المستشفى بمقاطعة مودينا الإيطالية بعد تعافيها من الفيروس.

وبالرغم من أن تعداد سكان بلدتها يصل إلى 2000 شخص، حظيت حالة ألما كلارا تحديدا باهتمام الجميع وفي مقدمتهم عمدة بلدتها ليرحب بعودتها، عبر صفحته على موقع فيسبوك، قائلا: “أخبار سعيدة تعطينا الأمل. مرحبا بك يا ألما، أنت رائعة”.

وكانت كحة خفيفة قد ظهرت على ألما كلارا بدون أي أعراض أخرى، ولكن لكبر سنها تم اصطحابها فورا للمستشفى للاطمئنان عليها ليتم الكشف هناك عن إصابتها بفيروس كورونا.

ونقل موقع “تي أونلاين” الألماني عن صحيفة غازيتا دي مودينا الإيطالية، تقريرا يتحدث عن أنه بالرغم من تطور حالة ألما كلارا للأسوأ، لم يجرؤ أي من الأطباء على إعطائها أدوية مضادة للالتهاب خوفا من كبر سنها، لتتعافى السيدة وحدها ولا تحتاج لأجهزة طبية للحصول على أكسجين للتنفس.

وقالت السيدة للصحيفة الإيطالية: “بالرغم من عدد سنين عمري، مازلت محاربة جيدة”.

ولا يقتصر الأمر على إيطاليا فقط، إذ تفيد تقارير من دول مختلفة حول العالم بتعافي حالات من الإصابة بفيروس كورونا رغم كبر سن المرضى. فوفقا لوكالة الأنباء الإيرانية فارس، تعافى رجل يبلغ من العمر 101 عاما خلال الأيام القليلة الماضية وتم السماح له بالخروج من المستشفى.

وليس هذا المريض هو الأكبر سنا بين من تعافوا من فيروس كورونا، فوفقا لوسائل إعلام إيرانية، نجت سيدة يصل عمرها إلى 103 أعوام من الفيروس وخرجت من المستشفى لتعود سالمة لمنزلها.