مراكش.. حقيقة فرار طبيبة مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا

الخميس 26 مارس, 2020 08:29 مراكش: معاد رويها
إحاطة -

نفت المديرة الجهوية للصحة بجهة مراكش أسفي الدكتورة، لمياء شاكيري، الأربعاء 26 مارس الجاري، خبر فرار طبيبة من الحجر الصحي للاشتباه في إصابتها بفيروس كورونا كوفيد 19.

وكشفت المديرة الجهوية للصحة، في تصريح خصت به “إحاطة.ما“، أن الطبيبة حلت أخيرا بالمغرب، قادمة من الديار الفرنسية، وأنها قصدت مستشفى الرازي لإجراء تحليلات طبية، بعدما أحست بأعراض وباء كورونا المستجد.

وأضافت المتحدثة، أن الطبية تم عرضها على الفحوصات الطبية، وايداعها رهن تدابير الحجر الصحي، إلى حين ظهور نتائج التحليلات الطبية، التي بينت نتيجة سلبية، ما استدعى رفع الحجر الصحي عنها.

وختمت شاكيري أن هذه الأخبار المتداولة لا أساس لها من الصحة، وأن المعنية بالأمر تتمتع بصحة جيدة، وهي الآن رفقة عائلتها بمدينة مراكش.

وتجدر الإشارة، إلى أن عدد من المنابر الاعلامية المحلية تناولت، أمس الأربعاء، مجموعة من الأخبار تفيد فرار أن طبيبة، تعمل بالقطاع الخاص، لاذات بالفرار لوجهة مجهولة، بعدما اصيبت بفيروس كورونا المستجد.