تطورات جديدة ومثيرة في قضية الشقيقتين “بطمة” والمصممة “عائشة عياش”

الأربعاء 9 سبتمبر, 2020 20:03 مراكش: معاد رويها
إحاطة -

قررت الغرفة الجنحية التلبسية الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بمراكش زوال يومه الأربعاء 9 شتنبر الجاري، تأجيل محاكمة الشقيقتين “بطمة” والمصممة “عائشة عياش” والمسماة “صوفيا.ش”، لجلسة 7 نونبر القادم بناء على طلب دفاع المتهمات، على خلفية تورطهن في قضية الحساب الوهمي المثير للجدل “حمزة مون بيبي”.

وسبق للغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية مراكش، أن أدانت خلال شهر يوليوز الماضي المغنية “دنيا بطمة” بثمانية أشهر حبسا نافدا مع غرامة مالية نافذة قدرها 10.000 درهم، وبإدنة شقيقتها “ابتسام بطمة” بسنة حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 10.000 درهم، فيما قضت في حق “عائشة عياش” بسنة ونصف وغرامة مالية قدرها 10.000 درهم، فيما أدانت المسماة “صوفيا ش” بعشرة أشهر مع غرامة مالية نافذة قدرها 10.000 درهم، إثر تورطهن في قضية الحساب المذكور.

وأضافت ذات المصادر، أن النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بمراكش استأنفت الحكم الصادر عن الغرفة الجنحية التلبسية، القاضي بإدانة المغنية المتهمات السالف ذكرهن بالحبس النافذ، بعدما اعتبرت العقوبة قليلة في حقهن.

وسبق لقاضي التحقيق لدى ابتدائية مراكش أن ختم خلال الأشهر الماضية استنطاقاته التمهيدية والتفصيلية مع المتورطات المذكورات، حيث أسرفت مراحل البحث عن ظهور أدلة كافية، ورطت كل من الشقيقتين “بطمة” والمصممة “عائشة عياش” والمسماة “صوفيا.ش” في عدة جنح تتلعق بالمشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام، وإحداث اضطراب فيه وسير طريقة معالجته، وبت وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والنصب ومحاولة النصب والتهديد بإفشاء أمور شائنة والوساطة في الدعارة، وأخذ نصيب مما يحصل عليه الغير من الدعارة والمشاركة في إفشاء السر المهني وإهانة هيئة منظمة والتهديد.

وقرر قاضي التحقيق متابعة المغنية “دنيا بطمة” في حالة سراح مع سحب جواز سفرها وإغلاق الحدود في وجهها مع إخضاعها لتدابير المراقبة القضائية، فيما تابع المسماة “ابتسام بطمة” و” عائشة عياش” و”صوفيا.ش” في حالة اعتقال مع استمرار وضعهن رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي “الأوداية”.

وجاءت متابعة الأربعة بهذه الجنح جاءت بناء على شكاية تقدم بها “محمد المديمي” رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش نهاية السنة الفارطة، بعدما تعرض رفقة مجموعة من المحامين والشخصيات البارزة إلى هجمة شرسة من السب والقدف على يد مسيري حساب “مون بيبي” ، الذي ينشط عبر تطبيقات التواصل الإجتماعي “سناب شات” و”أنستغرام”.