حقيقة إلغاء وثيقة التنقل الاستثنائي بين مراكش وباقي مدن المملكة

السبت 17 أكتوبر, 2020 17:49 مراكش: معاد رويها
إحاطة -

علم موقع “إحاطة.ما” من مصادر جيدة الاطلاع، أن جميع الأخبار المتداولة بخصوص الولوج لمدينة مراكش من دون وثيقة التنقل الاستثنائي، مجرد إشاعة ولا أساس لها من الصحة.

ووفق ذات المصادر، أن مجموعة من الصفحات الفيسبوكية قامت مساء أمس الجمعة بتداول أخبار تفيد أن السلطات تعتزم فتح المدينة في وجه الزوار من دون الحاجة إلى الوثيقة المذكورة.

وفي ذات السياق أوضح “عبد الحق بلخدير” رئيس الاتلاف الجمعوي بساحة جامع في تصريح هاتفي خص به موقع “إحاطة.ما”، أن مدينة مراكش لا تزال في المنطقة الثانية حسب التقسيم التي قامت به وزارة الداخلية، وأن الولوج للمدينة الحمراء يتسوجب وثيقة التنقل الاستثنائي موقعة من طرف الباشا.

وأضاف نفس المتحدث، أن المدينة تعيش أزمة قاهرة جراء فرض قيود حالة الطوارئ عليها، ما تسبب في إفلاس عدد من المؤسسات والمنتجعات التي تشتغل في المجال السياحي.

وختم “عبد الحق بلخدير”، أنه يجب على المسؤولين أن يعيدوا النظر في قرار إغلاق المدينة، وكذا قضية تصنيفها في المنطقة الثانية، مطالبا برفع هذه التدابير تدريجيا وإعادة فتح المدينة من جديد في وجه الزوار والسياح، قصد إنعاش الاقتصاد المراكشي وانقاذه من أزمة كورونا، مع الأخذ بعين الاعتبار الاجراءات الاحترازية الموصى بها من طرف وزارتي الصحة والداخلية