“نصيح” و”باولو ماريا” يفوزان بمسابقة التصوير الفوتوغرافي بالرباط

الأربعاء 16 ديسمبر, 2020 20:32 وكالة المغرب العربي للأنباء
إحاطة -

فاز المصوران “عبدالمجيد نصيح” و”باولو ماريا” في مسابقة التصوير الفوتوغرافي “البرتغال والمغرب: رؤى متقاطعة”، التي نظمتها سفارة البرتغال في الرباط ومؤسسة “كاموش إي بي “(Camões IP) بمناسبة الاحتفال بيوم البرتغال و”كاموش” والجاليات البرتغالية، والذي يخلد في 10 يونيو.

وحسب بلاغ لسفارة البرتغال، الأربعاء، فإن هذه المسابقة التي تهدف إلى تعزيز والتعريف بالعلاقات التاريخية والثقافية والاقتصادية بين البرتغال والمغرب من خلال الصورة الفوتوغرافية، عرفت مشاركة أكثر من مائة عمل فوتوغرافي في غضون خمسة أشهر، ما يبرز بشكل جلي غنى العلاقات بين البلدين في الماضي والحاضر، والصداقة التي تجمع الشعبين المغربي والبرتغالي.

وفي ما يخص الفائزين في المسابقة، أوضح المصدر نفسه أن “عبد المجيد نصيح”، الفائز في الفئة الأولى (الذاكرة والتراث والتاريخ)، عن صورة للخزان البرتغالي في الجديدة، أثارت إعجاب لجنة التحكيم بتكوينها الكلاسيكي والفعال، بالإضافة إلى الاستخدام الدقيق للضوء والتأثير الناجم عن اللون الأزرق لملابس تمثال امرأة في المقدمة، حيث أبرز رئيس لجنة التحكيم، المصور “روي بيريس” أن “الصورة تعيدنا إلى حقبة أخرى وتبرز العلاقات الثقافية بين البلدين”.

كما حصل “باولو ماريا”، على جائزة المسابقة في الفئة الثانية (سفر، ثقافة، فن الطهو)، حيث حاز على إعجاب لجنة التحكيم من خلال عمله تحت عنوان “الحرب والسلام”، والذي يجسد مزاوجة لعناصر متناقضة، وهي قطعة مدفعية برتغالية قديمة، وامرأة تظهر عليها الطمأنينة والهدوء. وعلق رئيس لجنة التحكيم على الصورة قائلا، “المرأة في الصورة تنظر إلى البحر، كأنها تتخيل سفن أسطول البرتغال، التي أبحرت في الماضي في مياه مازاغان، أو ربما هي تفكر في المستقبل”.

وعبر المصور “روي بيريس”، حسب البلاغ، عن إعجابه بمستوى الأعمال المشاركة، قائلا إن “الصور التي توصلت بها اللجنة فاجأت لجنة التحكيم لجودتها العالية وحساسيتها وقدرتها الفنية والكفاءة التي أظهرها المصورون، لذا فإن اختيار الفائز النهائي كان صعبا للغاية”، مضيفا أنه “كان بإمكاني كتابة عشرين صفحة من تاريخ العلاقات بين البرتغال والمغرب، عن كل صورة من الصور النهائية المختارة”.

وخلص البلاغ إلى أن لجنة التحكيم ضمت كلا من المصور البرتغالي “روي بيريس”، والمصور المغربي “حمزة السايح”، والوكيل الثقافي “نويزا بوليدو”، مشيرا إلى أن كل فائز سيحصل على جائزة قيمتها 500 أورو.

التصوير الفوتوغرافي،مسابقة،البرتغال،سفارة،الرباط،