محمد عطى يصدر روايته الأولى “04#”

الثلاثاء 23 فبراير, 2021 12:27 إحاطة
إحاطة -

أصدر الكاتب محمد عطى، الأحد 21 فبراير الجاري، أول رواية له تحت عنوان “04#” والتي تدور أحداثها كما يشير العنوان بمنطقة “الزيروكاط” ( سباتة، بن مسيك ، سيدي عثمان ،مولاي رشيد …) عبر شخصيتي “ماكس المهندس” و “ليلى”.

يلتقي “ماكس المهندس” و”ليلى” في قلب أحياء “04#” عقب نزيف دموي لتتغير حياتهما للأبد، سبر في أعماق ماضيهما يرسم به القدر اسخف لوحاته، لغز تلو الأخر و إشارات بين السطور تغشي القارئ في دوامة أسرار لا منتهية بين عوالم الفن و الطب و الإجرام.

روايــة مشــوقة بأسلوب كتابــة بســيط، تســلط الضــوء عــلى مجموعــة مــن المشاكل الاجتماعية وتعــود لتحليلهــا مــن زاويــة مخالفــة لما عهدنــاه. تســائلنا عــن تلــك الصــورة النمطيــة للأحياء المهمشة حيــث تكثر الجريمة (و التــي قــد تكــون صحيحــة) و تدعونــا لأخذ البعــض مــن وقتنــا مــن أجــل التمعــن والتجــرد مــن كل تلــك الأحكام و الإنصات لغيرنا. كــما تناجينــا بثلــة مــن الحــوادث و الوقائــع تحكيهــا جــدران مستشــفى وحيــد بمنطقة آهلــة بالســكان. و بين السطور، تطرح مكانة الفن و الإبداع في المجتمع للجدل، إن كان حكرا على طبقة دون أخرى أو على منطقة دون أخرى. و الكل في قالب درامي لا يخلو من التشويق، تتطور فيه مكونات القصة بشكل مفاجئ و غير مألوف.

في أولى صفحات الرواية، تظهر و بشكل جلي عبارة ” تشاريح، كيفاش نقرا كتاب و أنا ما ف جيبي لا ريال لا جوج ” و التي – حسب ما صرح به الكاتب – كانت وراء كتابته لهذه الرواية فحسب اعتقاده أن أبرز ما ينفر الشباب المغربي من القراءة هو أنهم لا يجدون أنفسهم في شخصيات القصة أو أن ما يعالجه الكتاب بعيد كل البعد عن واقعهم و ثقافتهم. و بذلك يحاول تغيير نظرة الجمهور للكتاب. و في نفس السياق، يضيف ” إنه لمن اللازم و الضروري أن نتحدث عن إنتاج الكتاب عوض تأليفه، خصوصاً في عهد أصبحت الرقميات تشكل حيزاً كبيراً من حياة المتلقي، و تشكل فيه تجربة الزبون عنصراً فائق الأهمية ”

و في تناسق تام مع أفكاره، قام الكاتب بمفاجأة معجبيه الأوائل بتوصيل الرواية إلى منازلهم بشكل غير منتظر، هذا بعد حملة تسويق رقمية على مواقع التواصل الاجتماعي. كما وفر إمكانية طلب الكتاب عبر الموقع الالكتروني : www.attaaboy.ma

ومحمد عطى، مهندس دولة، مستشار في التسويق الرقمي، وطالب دكتوراه تخصص ذكاء إصطناعي، فاعل جمعوي بمنظمة الكلوبل شايبرز التابعة للمؤتمر الإقتصادي العالمي، وأحد مؤسسي مبادرة قرا كتابي التي تهدف بالأساس إلى توعية وتشجيع الشباب على القراءة.