الورياغلي تؤكد استمرار دعم وزارة الفردوس للمقاولات الصحافية

الثلاثاء 4 مايو, 2021 13:12 زيد عفوت
إحاطة -

أكدت فاطمة الزهراء الورياغلي، نائبة رئيس المجلس الوطني للصحافة، أن وزارة الثقافة ستستمر في دعم المقاولات الصحفية، المتضررة جراء جائحة كورونا، لشهور أخرى، وذلك غداة اللقاء الذي عدته تمثيلية من الجمعية الوطنية للإعلام و الناشرين الاثنين 3 ماي 2021، برئاسة رئيس الجمعية، عبد المنعم دلمي، مع عثمان الفردوس وزير الثقافة والشباب والرياضة، بمقر الوزارة-قطاع الاتصال.

وقالت فاطمة الزهراء الورياغلي من خلال تصريح صحافي: “مناسبة جيدة جدا، ناقشنا فيها مجموعة من المواضيع التي تخص قطاع الصحافة، التي تأثر بجائحة كورونا بشكل كبير، وذلك من خلال تفاقم الأزمة بين الصحافيين”.

وأضافت الورياغلي: “النقاش كان إيجابيا جدا، مع الوزير عثمان الفردوس، حيث سيستمر الدعم لشهور أخرى، كما تطرقنا الى طريقة الدعم فيما يخص سنة 2022، وهذا يتطلب منا وضع المعايير، وذلك من بعد التشاورات التي سنقوم بها”.

وتابعت المتحدثة: “الجميل في الأمر، وفي مواكبة القطاع، هو أن هذا الدعم، موجه للصحافيين، بالإضافة الى الاستثمارات، والتكوين، لأن من خلال هذه القطاعات سينمو قطاع الصحافة بطريقة أفضل، وسيجعلنا نتغلب على مخلفات الأزمة، على الأقل في الفترة الحالية”.

وتوقفت التمثيلية الوضعية الصعبة التي تعيشها المقاولات الصحافية في ظل ظروف استمرار جائحة كوفيد 19، كما طلبت من الوزير دعمها في النقاش الذي تود فتحه مع المجموعات العالمية الكبرى “GAFA” حيث أطلعته على الخطوات التي تود القيام بها في سبيل ذلك.

من جهته وعد الوزير بانه سيقوم بأقصى جهوده، من جهة، في دعم و مباركة كل الخطوات التي تود الجمعية مباشرتها للدفع بالقطاع نحو التطور، و من جهة أخرى استمرار دعم المقاولات الصحفية لثلاثة أشهر القادمة، مؤكدا بأن مستحقات الضمان الاجتماعي تم تسديدها، وهي الأن في طور المعالجة النهائية من طرف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وخلص المصدر، أن الوزير يؤكد حرص وزارته على تدارس كل الآليات الممكنة لدعم القطاع و المقاولات الإعلامية، لإعطائها كل إمكانيات البقاء خدمة للمهنة و الرسالة التي تؤديها.