تعرّف على المليارديرات العرب في 2021.. مصر حاضرة بأكبر عدد

الأربعاء 5 مايو, 2021 14:51 إحاطة
إحاطة -

أصدرت مجلة “Forbes” تصنيف المليارديرات في العالم لعام 2021، وعلى الرغم من أن عام 2020 هو أحد أكثر التصنيفات صعوبة وغير المتوقعة في التاريخ الحديث، الا أنه لم يكن يمثل مشكلة بالنسبة لأغنى أغنياء العالم، وبدلاً من رؤية عدد المليارديرات ينخفض​​، شهد العام الماضي طفرة.

وحسب مجلة “Forbes” بلغ عدد المليارديرات في جميع أنحاء العالم 660 في عام 2021، أكثر مما كان عليه في عام 2020، بما في ذلك 493 من الوافدين الجدد الذين لم يظهروا في قائمة “Forbes” من قبل، وهذا يعادل ما يقرب ملياردير جديد كل 17 ساعة في عام 2020، وهذا دون اعتبار المملكة العربية السعودية، التي لم يشملها تصنيف “Forbes” منذ عام 2018.

وعلى الصعيد العالمي، يواصل جيف بيزوس التربع على عرش أغنى أغنياء العالم، للعام الرابع على التوالي بثروة صافية قدرها 177 مليار دولار، بينما احتل إيلون ماسك المرتبة الثانية بـ 151 مليار دولار.

هذا العام، يوجد 22 مليارديراً عربياً في جميع أنحاء العالم مقارنة بـ 21 مليارديراً في عام 2020. وبينما خسرت قائمة هذا العام الكويتية قتيبة الغانم، فقد استقبلت حمد بن جاسم آل ثاني القطري بثروة تقدر بـ 1.3 مليار دولار، وعزيز أخنوش وعائلته بـ1.9 مليار دولار، وعثمان بنجلون وعائلته بـ 1.3 مليار دولار.

وأكدت مجلة “Forbes”، أن ناصف ساويرس المصري، لا يزال أغنى عربي في العالم، بثروة صافية قدرها 8.3 مليار دولار – 3.3 مليار دولار أكثر من العام الماضي، حيث يملك ما يقرب من 6٪ من أسهم شركة أديداس لصناعة الملابس الرياضية. كما أنه يدير شركة “OCI”، أحد أكبر منتجي الأسمدة النيتروجينية في العالم، ولها مصانع في تكساس وأيوا، وفي ديسمبر 2020، استحوذ على حصة بنسبة 5 ٪ في شركة “Madison Square Garden Sports” المدرجة في نيويورك، ومالك فريق “NBA Knicks” وفريق “NHL Rangers”.

وحل الملياردير الجزائري أسعد ربراب وعائلته، في المرتبة الثانية كأغنى العرب في العالم، بقيمة 4.8 مليار دولار، حيث يعتبر ربراب هو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سيفيتال، أكبر شركة جزائرية خاصة، بينما تمتلك سيفيتال واحدة من أكبر مصافي السكر في العالم، بقدرة إنتاج مليوني طن من السكر المكرر سنويًا.

وفي المرتبة الثالثة، حل الملياردير ماجد الفطيم وعائلته، بصافي ثروة بلغ 3.6 مليار دولار، حيث أسس ماجد الفطيم قطب المراكز التجارية والترفيهية مجموعة (ماجد الفطيم القابضة) العملاقة عام 1992، كما تمتلك وتدير (ماجد الفطيم) 13 فندقاً و 26 مركزاً تجارياً (مول)، أبرزها (مول الإمارات) في دبي ،و(مول مصر) في القاهرة، بالإضافة الى امتلاكها رخصة حصرية لتشغيل الهايبر ماركت للشركة الفرنسية (كارفور) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ووسط آسيا، فيما يشغل ابنه طارق عضوية مجلس الإدارة بالمجموعة، بينما يدير أفراد من خارج العائلة الشركة القابضة التي تنشر إيراداتها وأرباحها سنوياً، في الوقت الذي بلغت إيرادات المجموعة 9.4 مليار دولار في 2018، إلا أنها سجلت خسائر طفيفة بسبب هبوط السوق.

وجاء في المرتبة الرابعة، نجيب ساويرس سليل واحدة من أغنى العائلات المصرية، وشقيق ناصف ساويرس، بصافي ثروة بلغ 3.2 مليار دولار، حيث كوّن نجيب ثروته من الاستثمار بقطاع الاتصالات، وباع ساويرس شركة (أوراسكوم تيليكوم) لشركة الاتصالات الروسية (فيمبلكوم) حالياً (فيون) في صفقة تضمنت أسهماً وسيولة بمليارات الدولارات عام 201، بينما ترأس نجيب مجلس إدارة شركة أوراسكوم للاستثمار القابضة التي تستثمر في واحدة من كبرى شركات إدارة الأصول في مصر، وشركة (Italiaonline) العاملة بمجال الإنترنت، وذلك ضمن استثمارات آخرى. لدى نجيب حصة أغلبية تبلغ 88% في شركة (Euronews)، كما قام بتطوير منتجعاً فاخراً يحمل اسم (Silversands) في جزيرة غرينادا.

وفي المرتبة الخامسة، حل عبدالله بن أحمد الغرير وعائلته، بصافي ثروة بلغت 2.8 مليار دولار، حيث أسس عبد الله الغرير (بنك المشرق) عام 1967، وهو أحد البنوك الرائدة في الإمارات العربية المتحدة، وقد تخلى عن منصبه كرئيس لمجلس الإدارة في أكتوبر 2019، واحتفظ بمقعده في مجلس الإدارة. وتستثمر شركته القابضة في قطاعات الأغذية، العقارات، و البناء و التشييد، ويشارك أفراد من خارج العائلة في إدارة الشركة. وقامت شركة (الغرير للإنشاءات) بتركيب الواجهة الخارجية لبرج خليفة، أطول مبنى في العالم، كما شاركت في تأسيس مترو دبي.

وجاء في المرتبة السادسة، المصري محمد منصور، المشرف على (مجموعة منصور) العائلية الضخمة، بصافي ثروة بلغت 2.5 مليار دولار، والتي أسسها والده لطفي منصور عام 1952، ولديها 60 ألف موظف، وأسس منصور وكالات (جنرال موتورز) في مصر عام 1975، ليصبح واحداً من أكبر موزعي سياراتها في العالم. ولدى المجموعة أيضاً حقوق توزيع حصرية لمعدات (Caterpillar) في مصر وسبع دول أفريقية أخرى. كان منصور وزيراً للنقل في نظام حسني مبارك بين عامي 2006 و2009. شقيقاه ياسين ويوسف يشاركانه ملكية المجموعة العائلية، وهما أيضاً من المليارديرات، ويرأس نجله لطفي ذراع الاستثمار المباشر في (Man Capital).

وحل الشقيقان نجيب “المرتبة السابعة” وطه ميقاتي “المرتبة الثامنة” بصافي ثروة 2.5 مليار دولار لكل منهما، بينما جاء في المرتبة التاسعة بصافي ثروة، بلغ 2.4 مليار دولار، وفي المركز العاشر حل العماني سهيل بهوان بصافي ثروة بلغت 2.3 مليار دولار، وفي المرتبة 11 حل عبد الله الفطيم وعائلته، بصافي ثروة بلغ 2.2 مليار دولار.

ومن لبنان أيضا، جاء بهاء “12”، وأيمن “17”، وفهد “20” الحريري، وهم أبناء الراحل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، حيث يعيشون الآن في أوروبا وتبلغ ثروتهم 2 مليار دولار و 1.3 مليار دولار و 1.1 مليار دولار على التوالي.

وحل الملياردير عزيز أخنوش، في المرتبة 13، بصافي ثروة بلغت 1.9 مليار دولار، فأخنوش صاحب الحصة الأكبر في المجموعة العملاقة (Akwa Group) التي أسسها والده أحمد وكريم عام 1932، وتقدر قيمتها بمليارات الدولارات، ولدى المجموعة استثمارات في قطاعات البترول، والغاز، والكيماويات من خلال شركتي (Afriquia Gaz) و(Maghreb Oxygene) المتداولتين في سوق المال، ويشغل أخنوش أيضًا منصب وزير الفلاحة والصيد البحري في المغرب.

وفي المرتبة 14، حل المصري محمد الفايد، بصافي ثروة بلغت 1.8 مليار دولار، بينما جاء في المرتبة 15 الملياردير القطري الثاني فيصل بن قاسم آل ثاني، الذي يملك الفيصل القابضة وتقدر قيمتها بنحو 1.6 مليار دولار، وفي المرتبة 16 المصري الآخر يوسف منصور، بصافي ثروة بلغ 1.5 مليار دولار، هذا وجاء في المركز 17 الجواهري اللبناني روبرت معوض هو الملياردير الوحيد الذي يعيش في البحرين وتقدر قيمته بـ 1.4 مليار دولار، في المرتبة 18 القطري حمد بن جاسم آل ثاني، بصافي ثروة بلغت 1.3 مليار دولار.

وجاء المغربي الآخر، الملياردير عثمان بنجلون، في المرتبة 19 كواحد من أغنى أغنياء العرب، بثروة صافية بلغت 1.3 مليار دولار، فعثمان بنجلون هو الرئيس التنفيذي للبنك المغربي للتجارة الخارجية، الذي يتواجد في أكثر من 20 دولة أفريقية، وكان والده مساهمًا في (RMA) وهي شركة تأمين مغربية، حولها بنجلون لتصبح شركة تأمين رائدة. ومن خلال شركته القابضة (FinanceCom)، لديه حصة في الذراع المغربية لشركة الاتصالات الفرنسية (Orange). كما قدم بنجلون خطة في عام 2014 بقيمة 500 مليون دولار لبناء برج محمد السادس المكون من 55 طابقا في الرباط والذي سيكون أحد أطول المباني في إفريقيا. فيما تعد (FinanceCom) جزءًا من مشروع لتطوير مدينة تكنولوجية بمليارات الدولارات في طنجة ومن المتوقع أن تستضيف 200 شركة صينية.

وفي المرتبة 21 جاء الملياردير المصري بصافي ثروة بلغت 1.1 مليار دولار، ويعد ياسين منصور مساهما في مجموعة منصور التي أسسها والده لطفي منصور عام 1952. وتعتبر مجموعة منصور هي الموزع الحصري لحافلات جنرال موتورز، وكذا معدات Caterpillar فى مصر. وشقيقاه محمد ويوسف منصور ضمن المليارديرات بقائمة فوربس، حيث يرأس ياسين منصور مجلس إدارة شركة بالم هيلز للتعمير، التي تعتبر واحدة من أكبر المطورين العقاريين فى مصر. وتمتلك مجموعة منصور الحقوق الحصرية لإمتياز العلامة التجارية الشهيرة في قطاع المأكولات الجاهزة (ماكدونالدز) في مصر- كما هي الموزع الحصري لعلامة السجائر (Gauloises).