وفاة الكاتب والفيلسوف المغربي محمد سبيلا

الثلاثاء 20 يوليو, 2021 11:58 زيد عفوت
إحاطة -

توفي الكاتب والفيلسوف المغربي محمد سبيلا، مساء الاثنين 20 يوليوز 2021، بمستشفى الشيخ زايد في الرباط، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكان المفكر المغربي الدكتور محمد سبيلا، قد أدخل المصحة، بعدما تدهورت حالته الصحية جراء إصابته بالفيروس القاتل.

وحسب بلاغ “اتحاد كتاب المغرب”، أصيب الراحل بفيروس كورونا، منذ حوالي 10 أيام، وكان يتابع العلاج بمنزله، إلى أن تدهورت حالته الصحية ما اضطر أسرته إلى نقله إلى مستشفى الشيخ زايد بالرباط، حيث كان يتابع العلاجـ الى أن وافته المنية.

ولد الراحل سنة 1942م بالعاصمة الاقتصادية للمملكة الدار البيضاء، تابع دراسته بكل من جامعة محمد الخامس/كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط وجامعة السوربون بباريس، فحصل سنة 1967م على الإجازة في الفلسفة، وفي نفس السنة التحق محمد سبيلا باتحاد كتاب المغرب، وفي سنة 1974م حصل على دبلوم الدراسات العليا، ونال دكتوراه الدولة سنة 1992م بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط.

اشتغل الراحل أستاذاً جامعياً بكلية الآداب بالرباط، وشغل منصب رئيس شعبة الفلسفة وعلم الاجتماع وعلم النفس بكلية الآداب بفاس ما بين 1972م و1980م، قبل أن يترأس الجمعية الفلسفية المغربية ما بين 1994م و2006م.

كانت للراحل مجموعة من المنشورات، حيث نشر العديد من الدراسات الفلسفية والأبحاث في مجموعة من الصحف والمجلات العربية والغربية ك”الاتحاد الاشتراكي”، أقلام، آفاق الوحدة، الفكر العربي المعاصر، المستقبل العربي، المناظرة كما أنه ساهم في تحرير مجلة “المشروع”.

وكان انتاج الراحل الدكتور محمد سبيلا، بتوزع بين البحث الفكري، والفلسفي والترجمة.